أحزاب كردية تبحث تشكيل “جسم سياسي كردي” لمواجهة التهديدات

اجتماع للأحزاب السياسية الكردية في مدينة القامشلي لمناقشة توحيد الصف الكردي- 11 من تموز 2019 (وكالة هاوار)

اجتماع للأحزاب السياسية الكردية في مدينة القامشلي لمناقشة توحيد الصف الكردي- 11 من تموز 2019 (وكالة هاوار)

ع ع ع

اختتمت أحزاب وكتل سياسية واجتماعية كردية اجتماعها المنعقد بمبادرة من “المؤتمر الوطني الكردستاني” بهدف توحيد الصف الكردي.

وقالت وكالة “رووداو” أمس، الخميس 8 من آب، إن الحاضرين اتفقوا في ختام اجتماعهم على إقرار عقد مؤتمر لتوحيد الصف الكردي، والتوافق على الجسم السياسي الكردي بسوريا.

ونقلت “رووداو” عن الناطق باسم “لجنة التباحث والتشاور مع الأحزاب والتنظيمات الكردية”، ديلاور زنكي، قوله إن الاجتماع عُقد من أجل التوافق على الجسم السياسي الكردي المُراد تشكيله في شمال شرق سوريا.

وأضاف “أقر المجتمعون عقد مؤتمر، وتم تشكيل لجنة تحضيرية من ثمانية أعضاء للقيام بالتحضيرات اللازمة لذلك خلال مدة أقصاها شهر، كما تمت مناقشة النظام الداخلي والوثيقة السياسية اللذين سيتم طرحهما في المؤتمر”.

ولفت إلى أن أحزاب وكتل المؤتمر أكدت على ضرورة استمرار الجهود في التواصل مع  بقية الأحزاب الكردية لشرح أهمية وحدة الصف الكردي، ومنها “المجلس الوطني”، والحزب “الديمقراطي التقدمي الكردي” والحزب “الديمقراطي الكردستاني” (البارتي).

من جانبها أكدت عضو “المؤتمر الوطني الكردستاني”، دريا رمضان، لوكالة “هاوار” أن المرحلة الحالية تتطلب التحرك بشكل عاجل، في ظل التهديدات التركية المستمرة.

وأضافت أن على الأحزاب الكردية ترك مصالحها الضيقة جانبًا والتحالف معًا، من أجل “الحفاظ على المكتسبات التي حُققت في شمال شرق سوريا، وللوقوف أمام التهديدات التركية وردعها، وتثبيت حقوق الكرد ضمن الدستور السوري”.

وأشارت رمضان إلى أن الجهود من أجل توحيد رؤى الأحزاب السياسية في شمال شرق سوريا مستمرة، لافتة إلى أنه وبعد زيارات ونقاشات مع الأحزاب انضم 28 حزبًا وتنظيمًا سياسيًا ومجتمعيًا إلى المبادرة.

وكان “المؤتمر الوطني الكردستاني” قد وجه عبر بيان أصدره، في 30 من تموز الماضي، نداءً عاجلًا للأحزاب والقوى الكردية للاجتماع والوصول إلى رؤية وموقف مشترك ضد التهديدات التركية.

وفي 11 من تموز الماضي، اجتمع 28 حزبًا سياسيًا كرديًا في مكتب دائرة العلاقات الخارجية التابعة للإدارة الذاتية بمدينة القامشلي، لمناقشة مسودة وثيقة سياسية تهدف لتشكيل “وحدة كردية”.

وناقشت الأحزاب السياسية المجتمعة، المسودة السياسية التي خرج بها “المؤتمر الوطني الكردستاني” الذي عقد في القامشلي، في 4 من تموز الماضي، وانبثقت عنه لجنة مكلفة بالتواصل مع الأحزاب الكردية بنية توحيدها.

وناقش المجتمعون مع الإدارة الذاتية فتح مكاتب الأحزاب غير المرخصة، والإفراج عن المعتقلين لنبذ الخلافات والتوصل إلى صيغة موحدة بهدف تشكيل “الوحدة الكردية” في مناطق شمال شرقي سوريا، بحسب ما نقلت وكالة “هاوار”.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة