صحفيون أتراك في اعتصام أمام السفارة السورية في أنقرة للمطالبة بالإفراج عن الصحفي بشار فهمي القدومي وجنيد أونال – 31 آب 2012 (AP)


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة