fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تقرير يوثق انتهاكات النظام وروسيا في إدلب منذ “هدنة أستانة”

قصف صاروخي على كفريزتا بريف حماة الشمالي 2 آب 2019 (الدفاع المدني السوري)

ع ع ع

وثق فريق “منسقو استجابة سوريا” خروقات النظام السوري وروسيا لاتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، المتفق عليه خلال الجولة الـ 13 من “أستانة”.

وفي بيان نشره “منسقو الاستجابة” اليوم، الاثنين 12 من آب، جاء فيه أن الأسبوع الأول من اتفاق وقف إطلاق النار شهد استهداف القوات الجوية السورية- الروسية 49 نقطة شمال غربي سوريا، في حين بلغ عدد النقاط المستهدفة من قبل سلاح الأرض 46 نقطة.

وأضاف أن الأسبوع الأول من الهدنة شهد مقتل 25 مدنيًا، بينهم ستة أطفال، في محافظتي حماة وإدلب، في حين بلغ عدد النازحين عقب خرق الاتفاق 5428 عائلة (35173 نسمة)، وتشمل العائلات التي عادت بعد الاتفاق.

وبحسب البيان، فإن قوات النظام السوري سيطرت على سبع مناطق مشمولة ضمن اتفاق “المنطقة المنزوعة السلاح”.

وكانت الدول الضامنة لمسار “أستانة” السياسي (تركيا، إيران، روسيا) أعلنت، في 2 من آب الحالي، عن التوصل مع وفدي النظام والمعارضة لاتفاق هدنة “مشروطة” في المناطق الشمالية الغربية لسوريا، وذلك خلال الجولة الـ 13 من محادثات “أستانة”.

ووافقت الفصائل على اتفاق التهدئة، قبل أن يعود النظام السوري للإعلان عن إلغاء الاتفاق وبدء العمليات العسكرية مجددًا بعد اتهام فصائل المعارضة بخرق الهدنة وعدم الالتزام باتفاق “سوتشي”.

وكانت قوات النظام أعلنت، أمس، السيطرة على بلدة الهبيط كبرى بلدات الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، بعد عدة محاولات للتقدم، رافقها تمهيد بري وجوي لم يتوقف على البلدة منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وفق ما ذكر مراسل عنب بلدي في ريف إدلب.

وتأتي السيطرة على بلدة الهبيط بعد أن تقدمت القوات على محاور اللطامنة وكفرزيتا والهبيط بريف حماة الشمالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة