fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل أم وأطفالها الخمسة جراء قصف على معرة النعمان

انتشال مدنيين من تحت أنقاض المنازل في تجمع للنازحين بعد تعرضهم لغارات روسية في بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي 16 آب 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

قتلت أم وأطفالها الخمسة بقصف لطائرات النظام السوري إثر غارات شنتها على بلدة الدير الشرقي في ريف إدلب الشرقي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب أن حصيلة قتلى قصف الطائرات التابعة للنظام وروسيا على مناطق إدلب بلغت حتى الآن 14 شهيدًا.

وأشار المراسل اليوم، السبت 17 من آب، إلى أن ستة أشخاص (أم وأطفالها الخمسة)، قتلوا في بلدة الدير الشرقية، وشخصين في مدينة كفرنبل، وشخصين جنوبي معرة النعمان، وشخصًا في حزارين متأثرًا بجراحه، وآخر في معرة حرمة بريف إدلب.

من جهته أكد الدفاع المدني في إدلب أن روسيا شنت غارات على جنوبي معرة النعمان، ما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص، كما تم استهداف فريق الدفاع المدني ما أدى إلى أضرار مادية.

ويأتي ذلك بعد يوم من مجزرة أوقعتها الطائرات الروسية في بلدة حاس جنوبي إدلب، راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

وقال “الدفاع المدني السوري” عبر “فيس بوك” أمس، إن طائرة روسية استهدفت تجمعًا للنازحين شرق بلدة حاس جنوبي إدلب بعدة صواريخ، ما أدى إلى مقتل 14 مدنيًا بينهم أربعة أطفال وسيدتان وجنين، إلى جانب 30 مصابًا بينهم أطفال وسيدات.

وأحصت فرق “الدفاع المدني” 93 غارة بينها 38 غارة روسية على ريف إدلب، أمس الجمعة، توزعت بـ 27 غارة و37 برميلًا متفجرًا على بلدة التمانعة، إضافة لـ 577 قذيفة صاروخية ومدفعية، منها 300 صاروخ على قرية ركايا و140 على بلدة كفر سجنة.

ويتزامن ذلك مع استمرار الاشتباكات بين الفصائل المقاتلة وقوات النظام المدعومة بميليشيات إيرانية وحزب الله اللبناني على محور تل سكيك وترعي شرق مدينة خان شيخون.

ويحاول النظام السوري إطباق الكماشة على خان شيخون من جهة الشرق والغرب في محاولة لعزل مناطق ريف حماة الشمالي، وخاصة مدينة مورك التي تضم نقطة مراقبة تركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة