fbpx

فيديو جديد لصحفي مختطف في سوريا يطلب مساعدة جنوب إفريقيا

الصحفي الإفريقي المختطف شيراز محمد

ع ع ع

تداولت صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي، أمس 19 من آب، تسجيلًا مصورًا جديدًا للصحفي الجنوب إفريقي المختطف في سوريا، شيراز محمد، يطلب فيه العون من حكومة بلاده لإطلاق سراحه.

وكان المصور المستقل قد اعتقل في ريف إدلب، في 10 من كانون الثاني عام 2017، على يد مسلحين لم يعلنوا عن هويتهم مطالبين بفدية مقدارها 1.5 مليون دولار للإفراج عنه، وأطلقوا سابقًا مقطع فيديو في نيسان للبرهنة على حياته.

ظهر محمد في مقطع الفيديو نحيلًا وطائعًا لمختطفيه، الذين ظهر أحدهم وهو مقنع ويحمل بندقية.

ودعا محمد حكومته لأن تستجيب لمطالب الخاطفين، قائلًا إنه يعتقد أنهم سيقتلونه في حال لم تستمر المفاوضات كما يجب.

شيراز محمد، مسلم من جنوب إفريقيا، كان مرافقًا لمنظمة “Gift of the Givers” المعنية بتقديم الدعم اللازم لبعض المنشآت الطبية شمال سوريا، حين تم اعتقاله من قبل مسلحين وهو في طريقه نحو الحدود التركية.

وقال محمد في المقطع المصور “حكومتي، أصدقائي، أي شخص يشاهد هذا الفيديو وبإمكانه مساعدتي، رجاء ساعدني. حياتي لا تزال في خطر.. أخشى على حياتي. أنا خائف. المنطقة التي أنا فيها تعرضت للقصف من قبل الطيران الروسي، القذائف تقترب أكثر فأكثر. أنا بحاجة للمساعدة، رجاء ساعدوني”.

وكانت منظمة “Gift of the Givers” قد أعلنت في أيار الماضي عن عدم قدرتها على دفع الفدية، في حين نقل موقع “News24” الجنوب إفريقي أن القادة الدينيين أرسلوا أيضًا رسائل للمختطفين يطلبون منهم إطلاق سراح محمد دون شروط.

وشهدت سوريا حوادث اختطاف مماثلة لعدد من الصحفيين الأجانب، خلال أعوام الصراع، نسبت بعضها لفصائل عسكرية بذاتها، وأفرج عن بعض المخطوفين لقاء مبالغ مالية ووساطات دولية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة