fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عثمان ديمبلي.. اللاعب الزجاجي

اللاعب الفرنسي عثمان ديمبلي أثناء إصابته في أحد المباريات (روينرز)

ع ع ع

لاعب بموهبة فذة وسرعة كبيرة وأرقام مميزة مع فريق بروسيا دورتموند الألماني، صفات جعلت اللاعب الفرنسي عثمان ديمبلي يصبح لاعبًا لفريق يعد من أفضل فرق العالم في كرة القدم بصفقة من أغلى صفقات الانتقال في التاريخ في عام 2017.

من فريق رين الفرنسي إلى دورتموند الألماني وصولًا إلى برشلونة في عمر 20 عامًا فقط، ترافقت مع ست إصابات في عامين، وتذبذب في المستوى وعدم ثقة من الجهاز الفني للفريق الإسباني باللاعب، ليصبح على قوائم الانتقال في الميركاتو الحالي، الذي يغلق في 2 من أيلول الحالي.

ست إصابات في عامين

تفاءل مشجعو برشلونة بالتعاقد مع الجناح الفرنسي الشاب، بعد صدمة انتقال اللاعب البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، مع امتلاك ديمبلي عدة ميزات أهمها على الإطلاق هو عمره الصغير، إذ انتقل إلى برشلونة وعمره 20 عامًا.

لكن الفرنسي خيب الآمال بإصابات متكررة، واحدة منها كانت في الموسم الماضي بعد بداية المباراة بـ27 ثانية فقط، أمام فريق سيلتا فيغو في الدوري الإسباني، وقبل مواجهة فريق ليفربول الإنجليزي في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

موسم 2017-2018

أول إصابات ديمبلي مع برشلونة كانت في موسمه الأول (2017- 2018) عندما أصيب في أوتار الركبة وغاب أكثر من 100 يوم عن مباريات برشلونة، التي بلغت 20 مباراة في مختلف البطولات (غاب اللاعب من تاريخ 17 من أيلول 2017 حتى الأول من كانون الثاني 2018).

وأصيب مرة أخرى بتمزق في العضلات بعد 15 يومًا فقط من شفائه، ليغيب هذه المرة 26 يومًا، ويخسر برشلونة اللاعب في سبع مباريات.

موسم 2018- 2019

وفي الموسم التالي (2018- 2019) أصيب ديمبلي في الكاحل بتاريخ 21 من كانون الثاني، ليغيب 18 يومًا عن مباريات برشلونة ويخسر فرصة المشاركة مع الفريق في خمس مباريات.

ثم أصيب مرة أخرى، في 14 من آذار، بتمزق ثان في العضلات، وغاب 26 يومًا.

ضربت الإصابات ديمبلي للمرة الثالثة خلال موسم واحد، وأصيب في الخامس من أيار في أوتار الركبة في وقت حاسم من الموسم، وغاب 42 يومًا.

 

موسم 2019- 2020

افتتح برشلونة موسمه الحالي بهزيمة في الثواني الأخيرة أمام فريق أتلتيك بلباو، مع غياب ليونيل ميسي عن المباراة للإصابة، وتبديل لويس سواريز لنفس السبب.

وأعلن برشلونة، أمس 19 من آب، عن إصابة جديدة تضرب صفوفه، إذ أصيب ديمبلي مجددًا في أوتار الركبة ليغيب 35 يومًا، ومن المتوقع أن يغيب عن أربع مباريات للفريق.

لماذا يصاب ديمبلي دائمًا؟

وضع الصحفي الإسباني خافيير ميغيل في مقال نشره في صحيفة “AS” الإسبانية، في 3 من شباط من عام 2018، أربعة أسباب للإصابات المتكررة التي تصيب اللاعب، على رأسها اندفاع الشباب.

وهذا ما يجعله، بحسب الكاتب، يفتقد الخبرة في التعامل مع جسده وقدرته على التحمل، والسبب الثاني هو عدم الاستعداد الجيد للموسم في إسبانيا (كان ديمبلي يحاول في تلك الفترة الانتقال لبرشلونة وهو ما أثر على استعداداته للموسم في 2017- 2018).

وبحسب الكاتب، فإن أسلوب لعب برشلونة وتغير مسؤوليات اللاعب، في أثناء المباراة عن تلك التي كان يقوم بها في ألمانيا مع بروسيا دورتموند، بالإضافة إلى الضغط النفسي الكبير الذي يعانيه اللاعب جراء انصمامه لواحد من أفضل أندية العالم، هو ما ينعكس عليه جسديًا بشكل مباشر.

السبب الرابع يتصل بالسبب الثالث أيضًا، إذ يرى الكاتب خافيير ميغيل أن جلوس ديمبلي على دكة الفريق وتأثره نفسيًا انعكس على جسده وطريقة لعبه، إذ بات أكثر خوفًا من الإصابات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة