fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقاتلون روس وسوريون ينشرون صورًا من داخل خان شيخون

الصحفي الروسي Oleg Blokhin مع قيادي في قوات النظام داخل مدينة خان شيخون- 22 من آب 2019 (Oleg Blokhin)

ع ع ع

نشر مقاتلون من قوات النظام السوري وإعلامي روسي صورًا من داخل مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

وقال الصحفي الروسي Oleg Blokhin، المرافق للعمليات العسكرية لقوات النظام عبر حسابه في “تلغرام”، اليوم، الخميس 22 من آب، إن مقاتلي النظام دخلوا المدينة.

ونشر الصحفي صورًا مع قيادي في قوات النظام من داخل مدرسة الصناعة بخان شيخون، إصافة إلى نشره تسجيلين يظهران تجوله في المدينة إلى جانب عناصر من قوات النظام.

كما نشرت صفحات موالية للنظام، منها “شبكة أخبار سوريا الوطن”، صورًا للمقاتلين من داخل مدينة خان شيخون رافعين علم النظام.

وتظهر الصور وجود “تركس” في محاولة لفتح الطرقات في المدينة، بعد دخول قوات النظام إليها.

ولم يعلن النظام السوري رسميًا دخول قواته إلى المدينة، حتى ساعة إعداد التقرير.

ويأتي الدخول إلى خان شيخون، بعد أيام من انسحاب الفصائل المقاتلة من المدينة، عقب تقدم قوات النظام على أطرافها ومحاولة إطباق الحصار على الفصائل.

وشهدت أطراف المدينة خلال الأيام الماضية تصعيدًا عسكريًا وهجومًا من قبل قوات النظام مدعومة بسلاح الجو الروسي وميليشيات إيرانية ولبنانية.

وأعلنت الفصائل المقاتلة ضمن “غرفة عمليات الفتح المبين” انسحابها من مناطق في إدلب، دون تسميتها.

وبقيت مدينة خان شيخون خالية من أي وجود عسكري سواء النظام أو الفصائل، في ظل اجتماع تركي- روسي من أجل بحث مصير المنطقة.

ولم تخرج نتائج الاجتماع إلى العلن، حتى لحظة إعداد التقرير.

ويسود غموض حتى الآن حول مصير نقطة المراقبة التركية في مدينة مورك بريف حماة الشرقي، بعد قطع الإمداد عنها نتيجة الحصار الذي فرضه النظام بعد دخوله مدينة خان شيخون، وسط تأكيد تركي بعدم سحب النقطة.




مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة