fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نيمار نجم الميركاتو.. إلى أين؟

ع ع ع

عروة قنواتي

أخباره طغت على الميركاتو الصيفي بشكل عجيب، ورغم انتقال وإعارة كثير من نجوم أوروبا والقارات حول الأندية الكبرى، بقي البرازيلي المشاكس نيمار دا سيلفا حديث الساعة وكل ساعة، فيما يخص رحيله أو بقاءه في النادي الباريسي، أو انتقاله إلى برشلونة أو ريال مدريد أو اليوفي، ولا أجوبة مؤكدة حتى الآن.

على شكل ارتفاع وهبوط الأسهم في مؤشرات البورصة الدولية، تعج الصحف والمجلات والمواقع العالمية بأي خبر أو مصدر “مقرب وغير مقرب” يخص نيمار، إضافة إلى التصريحات الصحفية لكبار المدربين واللاعبين في العالم عن صفقة انتقاله، التي لم تعرف وجهتها حتى هذه اللحظة، بين مرحب ولا مبال، وبين متحد ومثير للسخرية.

نيمار صبغ كرة القدم، خلال السنوات الماضية، بإصاباته المتكررة وتحايله على الحكام في المونديال الماضي 2018، وقضية التحرش التي اتُّهم بها، وإصابته الأخيرة التي حرمته من كوبا أمريكا، وقبل ذلك خروجه بصفقة كبيرة من البارسا إلى باريس سان جيرمان، وملاسنته الشهيرة مع الأورغوياني النجم كافاني، وتصريحاته ضد الحكام في دوري أبطال أوروبا، عقب خروج “البي اس جي” أمام المان يونايتد.

كل هذه السلة المليئة بالمتناقضات لم تجعل منه “رجل ظل” في أخبار الميركاتو، وفي أخبار البطولات المحلية في أوروبا، على العكس تمامًا ما زال يحتل الرقم الأول منذ أسابيع، بما يضاهي أخبار الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وعدد من نجوم الكرة الأرضية في اللعبة الشعبية الأشهر (كرة القدم).

إلى أين سيذهب نيمار؟

عشرة أيام تفصل نيمار عن نهاية فترة الميركاتو الصيفي، وبحسب آخر الأخبار التي وردت من كتالونيا، فإن صحيفة “سبورت” تحدثت عن الساعات المقبلة لتحديد مصير الصفقة بما يلي: “برشلونة يملك 24 ساعة لإعداد عرض، وإقناع باريس سان جيرمان بالتخلي عن خدمات نيمار”، وتابعت، “برشلونة يدرس الراتب الذي سيحصل عليه نيمار، وميزانية الصفقة”.

بدوره أرسل اللاعب رسائله الأخيرة، بأنه يريد أن يحسم وجوده بين الناديين، ويقصد البارسا والملكي، خلال الأيام المقبلة، حتى يستقر بقراره ويعلم وجهته والأمر متوقف عند الناديين.

شيء ما يؤكد أن زين الدين زيدان، المدير الفني للريال، غير مسرور من ارتداء نيمار للقميص الملكي الأبيض، وهذا المؤشر يضع أول “أكشن” في طريق زيدان في حال تمت الصفقة، فنيمار مزاجي بشكل رهيب، وزيدان بخيل بإعطاء الفرص عندما تكثر الأخطاء أو المزاجية أو السير في طرقات متعرجة.

أما برشلونة وإدارة الفريق الأول، فيبدو الأمر لديهم بنفس عنوان أغنية السيدة فيروز “تعا ولا تجي”، وسط زحمة النجوم واللاعبين بين دكة البدلاء والقائمة الأساسية، ولا يبدو أن هناك مزيدًا من الجدية بتقديم عروض أقوى وأحدث للنادي الباريسي.

إذن أين سيكون النجم البرازيلي؟

بعض المصادر ترجح بقاءه هذا الموسم في باريس سان جيرمان، رغم الغضب الجماهيري الذي ظهر مع أول أسابيع الموسم الجديد، وعبارات الاستهجان والرفض لوجوده التي ظهرت بشكل واضح في الملعب.

أيام قليلة ولربما ساعات، تفصل أكثر صفقات الميركاتو إثارة وغرابة عن الشكل الجديد أو النادي الجديد أو البقاء وتأجيل الرحيل لموسم واحد، وبكل الأحوال لن يكون موسم نيمار عاديًا أينما استقرت به الصفقة، ولن يمر عليه الموسم مرور الكرام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة