fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

فهد بلان.. من السويداء إلى القاهرة

المطرب السوري فهد بلان والممثلة المصرية مريم فخر الدين (تلفزيون البحرين)

المطرب السوري فهد بلان والممثلة المصرية مريم فخر الدين (تلفزيون البحرين)

ع ع ع

صوت جبلي قوي ظهر في زمن عمالقة الطرب العربي، ليقف إلى جانب كبار المطربين العرب مثل عبد الحليم وفريد الأطرش وغيرهما بأغانيه الشعبية، ويقنع أحد أفضل الملحنين في تاريخ الموسيقى العربية (فريد الأطرش) بالتلحين له.

إنه فهد بلان، المطرب السوري الذي عرف حكايات الفقر والنجاح وانطلق من قريته الصغيرة في جنوب سوريا إلى سماء النجومية في العالم العربي، حتى رحيله في 26 من آب عام 1997.

البداية من الإذاعة

ولد فهد بلان عام 1933، وانتقل في طفولته للعيش مع والده في العاصمة الأردنية عمان، وعمل “معاون سائق” على خط السفر بين دمشق وعمّان، ثم تقدم لإذاعة دمشق في عام 1959 ورفض مرتين قبل قبوله في الثالثة ليعمل في إذاعة دمشق ضمن الكورس.

توجه بلان إلى إذاعة حلب، التي ضمت في ذلك الوقت عددًا من أهم الموسيقيين والمطربين السوريين، منهم الفنان شاكر بريخان الذي لحن له أولى أغانيه “آه يا قليبي” وأتبعها بأغنية “قلي قلبك” التي لحنها عبد الغني الشيخ، ثم كان اللقاء الذي سيغير حياة فهد بلان الموسيقية.

 

من عبد الفتاح سكر إلى فريد الأطرش.. رحلة صعود

التقى بلان بالملحن السوري عبد الفتاح سكر، الذي شكل معه ثنائيًا فنيًا ولحن له أشهر أغانيه “لاركب حدك يالموتور” و”واشرح لها”، وبدأت شهرة بلان تنطلق رويدًا رويدًا، في نهاية الخمسينيات لينطلق باتجاه بيروت، التي بدأت فيها حياته الموسيقية تأخذ منحى آخر.

لم تكن أغنية “لاركب حدك يالموتور” الوحيدة التي قدمها سكر لبلان، ولم تكن السبب الوحيد لشهرته بطبيعة الحال، فاستمر صعود نجومية بلان مع أغاني “ع سهولنا” و”شفتا أنا شفتا” وغيرها.

نجاح هذه الأغنيات سبق وصول بلان إلى العاصمة اللبنانية، حيث دخل إلى عالم السينما للمرة الأولى في حياته.

قام بلان في بيروت ببطولة عدة أفلام سينمائية منها: “القاهرون” و”حبيبة الكل” و”يا سلام على الحب”، حتى عام 1966، عندما انتقل إلى العاصمة المصرية القاهرة، وبدأ نمطه الغنائي يختلف قليلًا مع تعاونه مع فريد الأطرش وبليغ حمدي وسيد مكاوي.

غنى فهد بلان أغنية “ما قدرش على كده” من ألحان فريد الأطرش، ويبدو لافتًا غناؤه لها بلهجة مصرية فيها لكنة أهل السويداء، كما قدم أغنية “على كفي” من ألحان بليغ حمدي وأغنية “مال واحتجب” من ألحان سيد مكاوي، إضافة إلى عدد من الأغاني الوطنية.

تزوج فهد بلان من مريم فخر الدين، إحدى أشهر ممثلات السينما المصرية، وكذلك تزوج من المطربة اللبنانية صباح.

حقق بلان في مصر نجاحًا كبيرًا بفضل لونه الغنائي المختلف وأسلوبه في الغناء على المسرح، واستمر في القاهرة حتى عاد إلى دمشق في سبعينيات القرن العشرين، وتعاون ثانية مع عبد الفتاح سكر.

خبا نجم بلان في آخر سنواته في القاهرة، وكذلك في دمشق، ويقول محرر الشؤون الفنية في قناة العربية جميل ضاهر، في لقاء تلفزيوني إن بلان تحول في آخر سنواته إلى “مطرب الحفلات الحكومية”، بحسب وصفه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة