fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

روسيا: اتفاق سوتشي قائم لكن تنفيذه يواجه مشاكل

الرئيسان رجب طيب أردوغان وفلاديمير بوتين في لقاء بالعاصمة الروسية موسكو - 27 من آب 2019 (نوفوستي)

ع ع ع

أعلنت روسيا أن اتفاق سوتشي الذي تم التوصل إليه مع تركيا في أيلول الماضي حول منطقة إدلب، “قائم لكنه يواجه صعوبات ومشاكل”.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، بحسب ما نقلت عنه وكالة “ريا نوفوستي” الروسية أمس، الثلاثاء 27 من آب، إن تنفيذ “الاتفاق الروسي التركي حول منطقة إدلب يتم بصعوبة وتوتر”، مشيرًا إلى أن “تركيا تسيّر دوريات داخل منطقة خفض التصعيد، بينما يستمر تسيير دوريات روسية خارجها”.

وفي إشارة إلى وجود تباينات في الموقف من الوضع في إدلب مع تركيا، قال وزير الدفاع الروسي، “لم يكن بإمكان روسيا أن تقف متفرجة على هجمات المسلحين من هذه الأراضي (إدلب)”، مشيرًا، “أبلغنا زملاءنا الأتراك بالإجراءات التي اتخذناها وسنتخذها”، من دون أن يكشف عنها.

واعتبر شويغو أن إدلب هي المنطقة الوحيدة المتبقية في اتفاق خفض التصعيد بعد السيطرة على المناطق الثلاث، في ريف حمص والغوطة الشرقية ودرعا، مشيرًا إلى أن 37 ألف مقاتل نقلوا من هذه المناطق إلى إدلب.

وكان الرئيسان التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، اتفقا في 17 من أيلول الماضي خلال اجتماعهما في سوتشي، على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب وتسيير دوريات مشتركة في المنطقة، وسحب السلاح الثقيل من الفصائل.

إلا أن قوات النظام، المدعومة من قبل سلاح الجو الروسي، لم تلتزم بالاتفاق، وبدأت حملة عسكرية في المنطقة، في شباط الماضي، أسفرت عن السيطرة على مدينة خان شيخون وريف حماة الشمالي، الأسبوع الماضي.

ووسط أجواء التصعيد هذه في المنطقة، غادر أردوغان إلى موسكو والتقى نظيره الروسي، أمس الثلاثاء، لمناقشة الوضع في إدلب.

واشترط أردوغان، في ختام القمة الثنائية، وقف هجمات النظام السوري في إدلب للعمل على استكمال تنفيذ اتفاق سوتشي الموقع بين الدولتين، وقال إن “المسؤوليات الملقاة على عاتقنا بموجب اتفاقية سوتشي لا يمكن الإيفاء بها إلا بعد وقف هجمات النظام”.

وأضاف أن “هجمات النظام وخاصة في المناطق القريبة من حدودنا تدفعنا إلى استخدام حق الدفاع والإقدام على الخطوات الواجب اتخاذها عند اللزوم”، من دون أن يكشف عن هذه الخطوات.

من جهته، قال بوتين، “اتفقنا مع الرئيس التركي على القضاء على الإرهابيين في إدلب والقيام بما يلزم في هذا الخصوص”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة