fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رفع التعرفة يصل حتى 25%

تعرفة جديدة تشمل مواصلات عامة في إسطنبول

صورة تعبيرية (journo)

ع ع ع

أعلن مركز تنسيق النقل العام في إسطنبول التابع لبلدية إسطنبول الكبرى (UKOME) عن تعرفة جديدة لبعض وسائط النقل في الولاية.

وبالتعرفة الجديدة تم رفع أسعار النقل في سيارات الأجرة (التكسي)، الباص الصغير (الميني باص) والباصات الصغيرة الصفراء (الدلمش)، باصات المدارس وباصات نقل الموظفين، وعبارات نقل السيارات.

وبحسب البيان الذي شاركته بلدية إسطنبول الكبرى أمس، الثلاثاء 27 من آب، فإن قرار مركز تنسيق النقل جاء بعد مراجعة التضخم والمصاريف وتكاليف الوقود ودخل المواطنين.

ماذا شمل القرار؟

وبناءً على القرار ارتفعت تعرفة سيارات الأجرة (التكسي) بزيادة 25% عن التسعرة القديمة.

تسعرة فتح العداد أصبحت خمس ليرات بعد أن كانت أربع ليرات، وبلغ الحد الأدنى للركوب 13 ليرة تركية بدلًا من 10 ليرات، وتبلغ أجرة الكيلومتر الواحد 3.10 ليرة تركية.

كما ارتفعت أيضًا أجور الباص الصغير (الميني باص) بنسبة 25%، لتصبح تعرفة الركوب للطلاب من 0 إلى ست كيلومترات هي ليرة ونصف، وليرتين إذا تم تجاوز ست كيلومترات ليرتين، وأجرة الركوب لآخر الخط ليرتين ونصف، بحسب ما نقلت عنب بلدي عن بيان بلدية إسطنبول الكبرى İBB.

رئيس غرفة الباصات الصغيرة، كاظم بيلج، قال، “لم نرفع أسعارنا منذ 26 شهرًا، لقد ظلم سائقو الباصات الصغيرة وأبلغنا المسؤولين بهذا”.

وأصبحت تعرفة ركوب “الميني باص” للمسافة القصيرة ليرتين ونصف بعد أن كانت ليرتين فقط، بحسب ما ذكرت قناة “CNN” التركية.

وشهدت أسعار الباصات الصغيرة الصفراء (الدلمش) ارتفاعًا بنسبة 24%، لتصبح 3.30 ليرة تركية للمسافات القصيرة”.

وقال رئيس جمعية خدمات الباصات الصغيرة الصفراء (الدلمش) في اسطنبول، سيركان ألتينيسيك، “سترتفع أسعارنا بما يقارب 24% وهي النسبة التي تتوافق مع ارتفاع أسعار سيارات الأجرة”.

كما شمل رفع الأسعار باصات المدارس، لتصبح التعرفة الجديدة 243 ليرة للكيلومتر الواحد، بنسبة ارتفاع 13%، بالإضافة إلى باصات العاملين التي ارتفعت أجورها بنسبة 13% أيضًا.

ولم تتغير أسعار المواصلات العامة الأخرى التابعة لبلدية إسطنبول من ميترو وترامواي والمركبات البحرية.

أصداء متفاوتة

المغردون عبر مواقع التواصل عبروا عن غضبهم من رفع الأسعار، وتساءل المغرد كمال “هل هذا الجمال الذي وعدنا به إمام أوغلو؟ أين وعده بمجانية المواصلات في إسطنبول؟”.

أما عن الموقف الرسمي، فقال رئيس بلدية إسطنبول، أكرم إمام أوغلو، أمس الثلاثاء 27 من آب، إن رفع الأسعار هذا هو حق من حقوق العاملين في هذا المجال.

وأردف إمام أوغلو، “كنا في اجتماع مع مسؤولي وسائط النقل في إسطنبول، الأصدقاء قاموا بنقاشات معمقة، لم يقوموا برفع أسعارهم منذ سنتين، نعم سترفع أسعار بعض وسائط النقل لأنه من واجبنا حماية حقوق العاملين في هذه المؤسسات كما يجب علينا حماية حقوق مواطنينا”.

وقال رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، “لدينا الكثير من الوعود سنحققها في إسطنبول بالعمل ليلًا ونهارًا مع الأصدقاء، ولدينا الكثير من المشاريع والحلول لمشاكل هذه المدينة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة