جبلة.. تشييع ضابط قتل قبل سبعة أعوام في دير الزور

تشييع ضابط في منطقة جبلة بعد مقتله قبل سبعة أعوام في دير الزور 29 آب 2019 (أخبار مصياف)

ع ع ع

شيعت مدينة جبلة بريف اللاذقية، أحد ضباط قوات النظام السوري، بعد سبعة أعوام على مقلته في معارك المعارضة في دير الزور.

وتحدثت صفحات محلية منها “شبكة أخبار جبلة” اليوم، الخميس 29 من آب، أن أهالي قرية بنجارو بمنطقة جبلة، شيعوا الملازم شرف عامر جعفر خيربك، من مرتبات الحرس الجمهوري.

وأضافت الصفحات أن خيربك قتل في عام 2012، في محافظة دير الزور، ليتم العثور على جثمانه مؤخرًا من خلال البطاقة المعدنية الخاصة به ويدفن في قريته بعد سبعة أعوام على مقتله.

رافق تشييع خيربك تشييع ضابطين اثنين أحدهما برتبة عميد، من قوات النظام في القرية ذاتها، بعد مقتلهم في معارك ريف إدلب الجارية، وهما العميد غياث محمود صالح، والملازم أمجد محسن خيربك، وفقًا للصفحات.

وسبق أن استعادت قوات النظام السوري جثمان الضابط برتبة لواء شرف، علي نايف أتش أوغلي، في كانون الأول الماضي، بعد مقتله قبل خمس سنوات (عام 2013) في محيط مشفى الكندي بمدينة حلب، ليتم تشييعه ودفنه في مقبرة عائلته في المدينة.

وخسرت قوات النظام أعداد كبيرة من صفوفها في معارك دير الزور مع سيطرة المعارضة على المحافظة عام 2012، وحتى سيطرة تنظيم “الدولة” خلال الأعوام الماضية، إلى جانب خسائر أخرى حصدتها الألغام التي زرعها التنظيم بعد انسحابه من مناطق سيطرته في معظم المناطق.

وفي شباط 2018، قتل نحو 500 عنصر من قوات النظام في أكبر خسائر لها خلال العامين الماضيين، بعد استهداف مواقعهم في دير الزور من طيران التحالف الدولي، بحسب ما نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول أمريكي.

وكانت قوات النظام عثرت خلال الأشهر السابقة على عدد من المقابر الجماعية التي دفن فيها عناصر تابعين لها، قتلوا خلال معارك في السنوات السابقة، متوزعين على مناطق الشمال السوري.

ومن أبرز الضباط الذين خسرهم النظام في دير الزور خلال الأعوام الماضية، العميد في الحرس الجمعوري وقائد عمليات النظام في المحافظة، عصام زهر الدين، في تشرين الأول الماضي، وهو يعتبر له دور كبير في تقدم قوات الأسد في المدينة على حساب تنظيم “الدولة”.

سبق ذلك مقتل اللواء جامع جامع، أحد أعمدة النظام السوري في المنطقة الشرقية في عام 2013، في أثناء معارك بين النظام وفصائل “الجيش الحر” في ذلك الوقت، وسط تضارب الأنباء حول الطريقة التي قتل فيها.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة