fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

في ستة أيام.. القصف الجوي يقتل 42 مدنيًا في معرة النعمان

عناصر الدفاع المدني أثناء انتشال مدنيين عالقين تحت أنقاض المنازل بعد تعرضها لغارات روسية في معرة النعمان جنوب إدلب 22 تموز 2019(عنب بلدي)

ع ع ع

وثق “الدفاع المدني السوري” مقتل 42 مدنيًا في منطقة معرة النعمان بريف إدلب، خلال ستة أيام، جراء القصف الجوي والصاروخي الذي تنفذه قوات النظام السوري وروسيا على المنطقة.

ونشر “الدفاع المدني” عبر “تلغرام” اليوم، الجمعة 30 من آب، “إنفوغراف” أشار إلى مقتل 42 مدنيًا بينهم 21 من الرجال وتسع نساء و12 طفلًا، إلى جانب 115 مصابًا مدنيًا بينهم نساء وأطفال، في الفترة الممتدة من من 23 حتى 28 من آب الحالي.

وبحسب الـ”إنفوغراف” بلغ عدد الغارات الجوية التي استهدفت معرة النعمان 138 غارة، إضافة إلى 42 برميلًا متفجرًا و237 قذيفة و23 صاروخًا منطلقًا من راجمات.

وأشار “الدفاع المدني” إلى أن 120 عائلة (710 أشخاص) تم إجلاؤهم من منطقة معرة النعمان، إلى مناطق تشهد قصفًا أقل مقارنة مع مناطق ريف إدلب الجنوبي.

وتتعرض معرة النعمان في ريف إدلب لقصف جوي وصاروخي مكثف من جانب قوات النظام السوري وروسيا، بالتزامن مع تقدم بري على الأرض، وصلت فيه قوات النظام إلى ما بعد بلدة التمانعة التي سيطرت عليها صباح اليوم.

وكان فريق “منسقو استجابة سوريا” قد وثق، أمس الخميس، نزوح أكثر من تسعة آلاف مدني من منطقة معرة النعمان في ريف إدلب خلال 24 ساعة، جراء القصف الجوي والصاروخي الذي تنفذه قوات النظام السوري وروسيا.

وناشد الفريق الفعاليات المحلية في المنطقة تأمين مراكز إيواء وفتح المدارس والمخيمات بشكل عاجل وفوري، لاستيعاب النازحين من ريف إدلب الجنوبي.

وكانت مدينة معرة النعمان قد تعرضت أول من أمس، الأربعاء، لقصف جوي روسي ما أدى إلى مقتل 14 مدنيًا، بينهم ستة أطفال وسيدتان، وإصابة 34 آخرين بينهم نساء وأطفال، بحسب ما وثقه “الدفاع المدني السوري”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة