قوات النظام تعثر على مقبرة جماعية لعناصرها في خان شيخون

مقبرة جماعية لعناصر قوات الأسد في منطقة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي (سانا)

مقبرة جماعية لعناصر قوات الأسد في منطقة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي - 1 من أيلول 2019 (سانا)

ع ع ع

عثرت قوات النظام على عدد من الجثث تعود لمقاتلين تابعين لها، دفنوا قبل سنوات في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الأحد 1 من أيلول، عن مصدر ميداني لم تسمه، أن المقبرة وجدت بالقرب من حاجز السلام في مدخل خان شيخون، وتم نقل جثث القتلى إلى المشفى العسكري ليتم تسليمها إلى ذويهم.

وسيطرت قوات الأسد، في 23 من آب الماضي، على بلدات اللطامنة وكفرزيتا ولطمين ومورك بريف حماة الشمالي، في إطار الحملة العسكرية التي تشنها على مناطق ريفي حماة وإدلب.

وأعلنت الفصائل المقاتلة في المنطقة، مرات عدة، عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد، التي لا تعلن عن أعداد قتلاها بشكل رسمي.

وقال “سانا” إن مقبرة جماعية أخرى، تضم عسكريين، عثرت عليها قوات النظام أمس السبت، في بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي.

وبحسب المصدر الميداني الذي نقلت عنه “سانا”، فإن عشرة جثث أخرى نقلت إلى المشفى العسكري لمحاولة التعرف على هوية القتلى.

وتسعى قوات النظام عقب استعادة السيطرة على منطقة جديدة في سوريا إلى الكشف عن المقابر الجماعية لقتلاها خلال معارك سابقة، وهو ما حدث في درعا خلال تموز الماضي.

إذ عثرت قوات النظام حينها على مقبرة جماعية لـ 16 من عناصرها، كانوا قد دفنوا بالكتيبة الطبية غربي مدينة نوى بريف درعا الغربي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة