fbpx

الداخلية تحقق في مقتل عنصر لـ “الجوية” على يد الأمن الجنائي في اللاذقية

فرع الأمن الجنائي في اللاذقية (الموقع الرسمي لوزارة الداخلية)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري، تشكيل لجنة للتحقيق في قضية مقتل عنصر من المخابرات الجوية، كان قد تم توقيفه لدى الأمن الجنائي في مدينة اللاذقية.

وقالت الوزارة على صفحتها في “فيس بوك” اليوم، الأحد 1 من أيلول، إن وزير الداخلية، أحمد رحمون، أمر بتشكيل لجنة خاصة للوقوف على ملابسات “توقيف ووفاة” المواطن سائر سلامة.

وجاءت تحركات الوزارة بعد أن تداولت صفحات “فيس بوك” موالية، مناشدة لشقيقة سلامة طالبت فيها رئيس النظام السوري، بشار الأسد، بـ “الانصاف و العدل و القصاص من عناصر الأمن الجنائي في اللاذقية”.

وجاء في المناشدة الصادرة عن شقيقة العنصر المقتول، أنه تم توقيف أخيها لمدة أسبوع في فرع الأمن الجنائي، على خلفية حيازته قنبلة يدوية، مؤكدةً أنه تعرض تعرض خلال فترة اعتقاله للضرب المبرح، ونقل على إثر ذلك إلى المشفى الوطني في المدينة.

وأرفقت الصفحات التي نشرت المناشدة صورة سلامة في أثناء تواجده في المشفى، وعلى وجهه آثار كدمات، فيما جاء في المناشدة أنه دخل في حالة وفاة سريرية.

وتتكرر في اللاذقية الحوادث والصدامات بين عناصر تابعة للأمن، ومقاتلين في المجموعات الرديفة لقوات النظام.

وفي آب من العام الماضي، شهدت منطقة دوار الزراعة في مدينة اللاذقية اشتباكات بين المخابرات السورية ومقربين من عائلة الأسد أدت لاستخدام القنابل اليدوية.

وتحدثت “شبكة اللاذقية الآن” حينها، أن خلافًا بين “إحدى الجهات الأمنية مع آل شاليش، حاولت الجهات المختصة حله، مع وجود أمني كثيف في المنطقة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة