حريق يلتهم خيم نازحين بمنطقة صوران شمالي حلب

حريق يلتهم خيام النازحين بمخيم البل بمنطقة اعزاز شمالب حلب 2 أيلول 2019 (اعزاز في فيس بوك)

ع ع ع

شهد مخيم البل بمدينة صوران بريف حلب الشمالي، حريقًا طال عشرات الخيم، وأسفر عن خسائر مادية في مملتكات النازحين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب، اليوم الاثنين 2 من أيلول، أن الحريق التهم عشرات الخيم، لتسارع فرق “الدفاع المدني” لإطفائه دون وقوع خسائر بشرية.

وقال مدير المخيم، فهد حسون، إن الحريق ناجم عن انفجار أسطوانة غاز، وأدى إلى احتراق عشر خيم بشكل كامل، إضافة إلى ضرر لحق بـ 35 خيمة أخرى وخسائر واسعة في ممتلكات النازحين.

وأضاف حسون، في حديث إلى عنب بلدي، أنه تمت السيطرة على الحريق بجهود فرق “الدفاع المدني” والعاملين في المخيم.

ويقع مخيم البل شمال مدينة صوران بريف حلب الشمالي، وأنشئ في نيسان 2018، واستقبل مهجري الغوطة الشرقية، ويحوي قرابة 600 خيمة بدعم من منظمة “آفاد” التركية و”الهلال الأحمر التركي”.

وشهد الشمال السوري حرائق عديدة معظمها في فصل الشتاء، وكان آخرها في مخيم بابيلا بريف إدلب الجنوبي، في حزيران الماضي، بسبب انفجار أسطوانة غاز، وأودى بحياة خمسة أطفال وامرأتين، بحسب “الدفاع المدني”.

وكان حريق نشب في “مخيم الإيمان” شمالي حلب، في كانون الثاني الماضي، والتهم “كرفانة” مسبقة الصنع داخل المخيم، وأسفر عن وفاة أم وطفليها، وعزت إدارة المخيم سبب الحريق لسوء استخدام المدفأة في ذلك الوقت.

كما احترقت خيمة في منطقة خربة الجوز جنوبي إدلب في الأشهر الماضية، وأدت إلى وفاة شخص نازح، وسبقتها وفاة طفل وإصابة أفراد عائلته بحريق في مخيم زعرورة بمدينة جرابلس شمالي حلب.

وتعزى هذه الحرائق إلى سرعة اشتعال المواد التي تكون في الخيم، إلى جانب التماس الكهربائي، ما يسبب في كثير من الأحيان حوادث تودي بحياة النازحين.

وتضم أغلب المخيمات الحدودية مع تركيا “كرفانات” مسبقة الصنع، وخيمًا قماشية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة