fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دائرة النقل في اعزاز تبدأ حجز المركبات غير المسجلة

تسجيل سيارات في دائرة المواصلات في اعزاز بريف حلب- 4 من آذار 2019 (المجلس المحلي في اعزاز)

ع ع ع

أعلنت دائرة النقل التابعة للمجلس المحلي في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، حجز أي مركبة غير مسجلة في الدائرة.

وبحسب بيان صادر عن المجلس المحلي، أعلنت دائرة النقل انتهاء جميع المهل الممنوحة لتسجيل المركبات سابقًا، والبدء بحجز غير المسجلة نظرًا للظروف الأمنية الراهنة في المنطقة.

وأكد المجلس أنه اعتبارًا من اليوم، الأربعاء 4 من أيلول، سيتم حجز أي مركبة، كبيرة أو صغيرة أو دراجات نارية، لم تُسجل لدى الدائرة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب أن قوات الشرطة والأمن العام الوطني في المنطقة بدأت اليوم بحملة مصادرة عشرات الدراجات النارية غير المسجلة، بعد تفجيرات ضربت المنطقة.

من جهته، قال قائد شرطة اعزاز، العقيد محمد الضاهر، إن حملة مصادرة الدراجات ليست وليدة اليوم، وإنما بدأت منذ أكثر من شهر بهدف الضغط على الأهالي لتسجيل المركبات.

وأضاف الضاهر لعنب بلدي أنه تم تمديد مهل التسجيل عدة مرات، وكان تجاوب الأهالي جيدًا، لكن الشرطة تطمح لتجاوب الجميع.

وأرجع قائد الشرطة الهدف من تسجيل كل الدراجات والسيارات للحد من التفجيرات في المنطقة، وضبط كل الآليات القادمة إلى المدينة والخارجة منها وتسهيل ضبط الأمن أكثر.

وكان المجلس المحلي في مدينة اعزاز فعّل دائرة النقل والمواصلات، في 10 من آذار الماضي، من أجل تسجيل السيارات والآليات وترخيصها بشكل كامل، ومنحت الدائرة، خلال الأشهر الماضية، عدة مهل لأصحاب السيارات غير المسجلة من أجل تسجيلها في الدائرة.

ويتزامن ذلك في ظل وقوع انفجارات متكررة في المدينة، كان آخرها انفجار دراجة نارية مفخخة في سوق وسط المدينة، أمس الثلاثاء، وأسفر عن مقتل شخص واحد وجرح آخرين، بحسب “مديرية الدفاع المدني في محافظة حلب الحرة”.

كما انفجرت عبوة ناسفة في سيارة مدنية في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، في 27 من آب الماضي، ما أدى إلى مقتل شخصين ووقوع عدة إصابات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة