fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصدر: الناقلة الإيرانية ترسو قرب سواحل سوريا

الناقلة الإيرانية أدريان أدريانا - 18 من آب 2019 (رويترز)

ع ع ع

رست الناقلة الإيرانية “أدريان داريا-1” قرب السواحل السورية بعد إغلاق نظام تعقبها الأوتوماتيكي، بحسب قناة “فوكس نيوز” الأمريكية.

ونقلت القناة عن مصادر استخباراتية إيرانية اليوم، الأربعاء 4 من أيلول، أن الناقلة ترسو حاليًا على بعد أقل من عشرة أميال بحرية (19 كيلومترًا) عن سواحل سوريا.

وأشارت القناة إلى أن الناقلة تستعد لتفريغ حمولتها من النفط الخام، التي تبلغ 2.1 مليون برميل من النفط الخام الإيراني بقيمة 130 مليون دولار.

وبحسب المصادر فإن قبطان الناقلة، أخيليش كومار، طلب الاستقالة أو استبداله لتفادي الانخراط في عملية التفريغ المشار إليها.

وكانت الناقلة، التي حملت سابقًا اسم “غريس 1” انطلقت من الخليج العربي، ودارت حول إفريقيا قبل توجهها إلى مضيق جبل طارق وتعرضت للاحتجاز على يد السلطات البريطانية في 4 من تموز الماضي لمدة 46 يومًا.

وعقب إطلاق سراحها توقفت الناقلة في المياه الدولية بين سوريا وقبرص ولبنان بعد تصنيفها من قبل الولايات المتحدة كـ “ملكية مجمدة”، في إطار عقوباتها الاقتصادية التي تستهدف الحكومة الإيرانية وحكومة النظام السوري.

وبحسب بيانات موقع تعقب السفن “MarineTraffic“، فإن الناقلة الإيرانية الموجودة قبالة السواحل السورية، أغلقت إمكانية تعقبها منذ مساء الاثنين 2 من أيلول.

ولم يصدر أي تصريح من قبل إيران أو النظام السوري حول تفريغ الناقلة لحمولتها في السواحل السورية.

وعانت المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، خلال فصل الشتاء الماضي، من أزمة محروقات خانقة بسبب تشديد العقوبات الأمريكية وتحذيرها من نقل النفط إلى سوريا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة