fbpx

إسرائيل تمنع وفدًا من المشايخ الدروز من زيارة سوريا

الشرطة الإسرائيلية تعترض حافلة لوفد من المشايخ الدروز لمنعه من السفر إلى سوريا 5 أيلول 2019 (عرب الـ48)

ع ع ع

منعت السلطات الإسرائيلية وفدًا من المشايخ الدروز الإسرائيليين من العبور إلى سوريا، بعد إعلان المشايخ نيتهم القيام بـ”الواجبات المقدسة” في الأراضي السورية.

وقال محمد معدّي، ابن رئيس لجنة التواصل الدرزية لـ”عرب 48″، علي معدّي، عبر “فيس بوك“، اليوم الخميس 5 من أيلول، إن “القوات الخاصة الإسرائيلية توقف وفد المشايخ قبل الحدود الأردنية”.

وأضاف معدّي، “الوضع يتصعد ومئات المشايخ يغلقون الشارع المؤدي إلى الحدود الأردنية حتى إلغاء القرار العنصري التعسفي”، بحسب وصفه.

بدورها قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، اليوم، إن “الشرطة الإسرائيلية منعت عشرات الرجال الدروز من التجمعات في جبل الكرمل والجليل من مغادرة الأراضي الإسرائيلية والدخول إلى سوريا بطريقة غير شرعية”، مشيرة إلى أن الوفد الدرزي “ينوي مقابلة ممثلي الحكومة السورية”.

جاء ذلك غداة إعلان لجنة التواصل الدرزية لـ “عرب 48″، نيتها دخول الأراضي السورية بهدف زيارة الأماكن المقدسة وخاصة في العاصمة دمشق، في جولة ستستمر لأيام.

وقالت اللجنة في بيان لها على صفتحها في “فيس بوك” أمس الأربعاء، إنها تعتزم التوجه اليوم الخميس إلى معبر جسر الشيخ حسين على الحدود الأردنية بهدف زيارة سوريا.

وأضاف البيان أن الهدف من الزيارة هو “للقيام بواجب الزيارة الدينية التقليدية لمقام النبي هابيل على جبل قاسيون وإقامة الشعائر الدينيّة هناك، وثانيًا لمواصلة مشروع التواصل الوطني الذي آلينا على أنفسنا استمراريته رغم أنف المتآمرين والحاقدين والحاسدين”.

كما نقلت مواقع فلسطينية منها موقع “عرب 48” بيانًا صادرًا عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي، جاء فيه، “كجزء من تحقيق سري وعلني أجرته الشرطة في الأشهر الأخيرة بالتعاون مع جهاز الأمن العام (الشاباك)، اتضح أن وفدًا من الطائفة الدرزية من الجليل والكرمل يعتزم السفر إلى الدولة المعادية (سوريا) وحتى مقابلة ممثلي الحكومة هناك، ما يشكل خرقًا للقانون”.

وتعتبر الزيارة الأولى من نوعها للوفد الدرزي إلى سوريا، في وقت يتصاعد فيه التوتر بين النظام السوري وإسرائيل على خلفية الوجود الإيراني في الأراضي السورية.

وسبق أن اجرت وفود من طائفة الموحدين الدروز في إسرائيل زيارات عديدة إلى مدينة السويداء خلال الأعوام الماضية، وكانت أبرزها زيارة شيخ الطائفة موفق طريف، مع تصاعد التوتر في السويداء بعد حادثة تموز 2018.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة