fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مينو رايولا.. مهندس الصفقات “المفزع” في سوق اللاعبين

مينو رايولا وكيل أعمال المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (90M)

ع ع ع

وصفته الصحافة الأوروبية بـ “الرجل الأكثر إثارة للرعب” في كرة القدم الأوروبية، إحدى أكثر الشخصيات المثيرة للجدل، وهو واحد من أفضل خمسة وكلاء رياضيين بالعالم، وفق تصنيف مجلة “فوربس” الأمريكية للأعمال، يؤمن بـ “سياسة الفوز” قبل كل شيء، فلا مجال لديه للهزيمة أو التنازل، ويصف نفسه بـ “المتعجرف”.

ظهر اسم مينو رايولا كثيرًا خلال الصيف الحالي والمواسم السابقة، بعد عمله على عدة صفقات، صنفت ضمن أكبر صفقات كرة القدم العالمية.

يتعيش رايولا، الذي تبلغ ميزانيته، وفق “فوربس“، 62.9 مليون دولار، من تمديد عقود وكلائه اللاعبين وصفقات الانتقال.

يتقاضى وكيل الأعمال الشهير أجرًا عن كل تمديد لعقود لاعبيه، كما يتقاضى أرباحًا خيالية من عقود اللاعبين، إذ حصل رايولا على 50 مليون يورو في صفقتي انتقال بول بوغبا وهينريك مختريان في صيف 2016، بحسب موقع “دويتشه فيله” الألماني.

وقال الموقع إن الأندية تشعر بالفزع عندما تعلم أن رايولا هو من يشرف على عقود أحد لاعبيها أو اللاعبين الذين تود التعاقد معهم.

قوة أريولا تمثلت في قدرته على فرض الرسوم التي يريدها في الصفقات التي يديرها من خلال التفاوض مع الأندية الراغبة بالتعاقد مع وكلائه، ولعل قصة اللاعب الفرنسي بوغبا مع وكيل أعماله الإيطالي هي الأحدث، ولا سيما مع محاولة ريال مدريد الإسباني التعاقد مع اللاعب، الذي وقفت العديد من العوامل أمام انتقاله إلى العاصمة الإسبانية مدريد.

رايولا واستحكامه للأندية في السوق

في آب من عام 2016، أعلن نادي مانشستر يونايتد عن وصوله لاتفاق مع نادي يوفنتوس الإيطالي على ضم نجمه الفرنسي بول بوغبا، بصفقة قياسية بلغت 105 ملايين يورو، كسرت الرقم المسجل باسم الويلزي غاريث بيل، الذي انتقل إلى ريال مدريد مقابل 100 مليون يورو.

بعد إتمام الصفقة، بنحو شهرين، خرجت إدارة نادي يوفنتوس إلى العلن للحديث عن قيمة الصفقة وتفاصيلها، وتحدث المدير التنفيذي لنادي مدينة تورينو الإيطالية، جيوسيبي ماروتا، عن قيمة العمولة التي حصل عليها رايولا في صفقة انتقال اللاعب.

رايولا كان المستفيد الأكبر من الصفقة الأولى لبوغبا بحسب ماروتا، الذي قال إن “ثمن بوغبا كان 105 ملايين يورو، بالإضافة إلى خمسة ملايين إذا مدد بوغبا تعاقده مع اليونايتد، وحصل وكيل اللاعب على 27 مليون يورو بعد إتمام الصفقة”.

ووسط اهتمام ريال مدريد باللاعب الفرنسي، تعثرت الصفقة لأسباب تعلقت بتعنت إدارة مانشستر يونايتد بطلبها المالي (150 مليون يورو مقابل انتقال اللاعب)، وأسباب أخرى تتعلق بابتزاز رايولا لريال مدريد بعد أن أعلن عن اهتمام يوفنتوس باسترجاع بوغبا ومزاحمة ريال مدريد على الصفقة.

وقالت صحيفة “آس” الإسبانية إن “حيلة” الإيطالي رايولا جاءت بحثًا عن عمولة استثنائية من صفقة الانتقال تلك.

ونفت الصحيفة وجود اهتمام من يوفتوس، في تموز الماضي، وأن الأمر مجرد “خدعة لرفع نسبة عمولته في الصفقة”.

كما أفشل رايولا صفقة انتقال المدافع الهولندي الشاب ماتياس دي ليخت، من نادي أياكس أمستردام الهولندي إلى برشلونة الإسباني، بعدما طالب إدارة النادي الكاتلوني براتب خيالي للاعب.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، المقربة من النادي الكاتلوني، في 26 من تموز الماضي، أن المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود بعد أن ناقش وكيل أعمال اللاعب وإدارة النادي التفاصيل المادية للصفقة.

وأوضحت الصحيفة أن رايولا طالب إدارة برشلونة بحصول اللاعب على راتب يفوق ما يتقاضاه كل من جيرارد بيكيه وجوردي ألبا.

تراجع برشلونة عن الصفقة بينما تقدم يوفنتوس للتعاقد مع المدافع الهولندي الشاب.

طرق رايولا الملتوية في مفاوضته سببت انتقادات له من الصحافة ومن الوكلاء الآخرين للعبة.

كيف دخل رايولا عالم كرة القدم؟

دخول رايولا عالم كرة القدم كان مثيرًا، بحسب ما وصف موقع “دويتشه فيليه” الألماني، فرايولا هاجر طفلًا مع عائلته إلى هولندا وعمل في مطعم للبيتزا، فتحته عائلته في مدينة هارليم الهولندية.

للوكيل لقب يناديه فيه زملاؤه، هو “خباز البيتزا” تقليلًا من شأنه، ولكن الأخير رد على ذلك اللقب بالقول، “الأمر غير صحيح في مجمله، قمت بكل شيء في المطعم، نظفت الأواني وعملت كنادل ولكن شيئًا وحيدًا لم أفعله، هو أن أخبز بيتزا”.

في مطعم والده تعلم رايولا كل شيء، وبحسب الموقع الألماني، لا يزال رايولا يفضل إجراء مفاوضاته مع الأندية في المطاعم بدل المكاتب.

أول صفقة عقدها في عالم كرة القدم الاحترافية كانت عام 1993، عندما أشرف على عقد انتقال النجم دينيس بيكام من أياكس أمستردام إلى إنتر ميلان الإيطالي.

قال رايولا، وفق ما نقلت صحيفة “الجارديان” البريطانية، “الأشياء التي تعلمتها من بافل نيدفيد انتقلت إلى زلاتان إبراهيموفيتش، وما تعلمته من زلاتان علمته لبول بوغبا. رأى زلاتان ما في نفسه، فتى الشوارع الكبير في المكانة ولكنه تقني للغاية، أدركت هذا الموقف، بالفوز، الفوز، الفوز”.

مهمة رايولا الصيفية تبدأ في الشتاء حينما يبدأ بالتخطيط للموسم الصيفي المقبل، ورغم “الخبث” الذي يتمتع به، قوبل رايولا بمواجهة عنيفة في أكثر من مرة، ولعل أشهر تلك المواجهات تلك التي خاضها مع ريال مدريد الإسباني، الذي منعه من الاقتراب من محيط ملعبه الموسم الماضي.

كما فرض الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، في أيار الماضي، عقوبة لمدة ثلاثة أشهر على رايولا، واستمر الحظر حتى 9 من آب الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة