fbpx

مقتل شخصين بصعقة كهربائية في مخيمات إدلب

سيول ناجمة عن الأمطار الغزيرة تغرق مخيمات النازحين في شمالي إدلب 31 من آذار 2019 (عنب بلدي)

سيول ناجمة عن الأمطار الغزيرة تغرق مخيمات النازحين في شمالي إدلب 31 من آذار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

قتل شخصان نازحان في إدلب، جراء صعقة كهربائية طالتهما، في أثناء تمديد كابلات خدمية في أحد مخيمات منطقة كللي جنوبي المحافظة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في إدلب، اليوم الأحد 8 من أيلول، أن صعقة كهربائية قتلت شخصين، في مخيم شمالي بلدة كللي بريف إدلب، إضافة إلى إصابة آخر بحروق.

ونقل المراسل عن مركز “الدفاع المدني” في منطقة كللي، أن الشخصين هما من بلدة الفطيرة، كانا يحاولان تمديد كابل خاص بالإنترنت لخيمتهم، ليتعرضا لصعقة من التوتر العالي في المخيم.

وأضاف المركز أن المصاب نُقل إلى مشفى أطمة لتلقي العلاج، بعد إصابته بحروق في يده.

وتتعرض مخيمات النازحين في محافظة إدلب، لحوادث متنوعة من حرائق وغيرها من الكوارث، إلى جانب حالات غرق تشهدها الخيام في فصل الشتاء.

ويعتمد النازحون على الموالدات البدائية مثل البطاريات لإنارة خيمهم والاستعمال الشخصي، لغياب الكهرباء لساعات طويلة بسبب اعتماد المنطقة على الأمبيرات الخاصة المقدمة من المنظمات والجهات المسؤولة.

وكان “فريق منسقو الاستجابة في سوريا” حذر أمس السبت، من وقوع كارثة في مخيمات النازحين بمحافظة إدلب، مع دخول فصل الشتاء، ونزوح آلاف المدنيين من ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

ونشر الفريق بيانًا ناشد فيه المنظمات والهيئات الإنسانية العاملة في المنطقة للعمل على تقديم المساعدة الفورية للنازحين القاطنين في المخيمات والتجمعات العشوائية في إدلب، وخاصة مع ارتفاع أعداد المخيمات في فترة النزوح الأخيرة إلى 1153 مخيمًا يقطنها 936981 نسمة، بينها أكثر من 242 تجمعًا عشوائيًا غير مخدم.

ودعا الفريق إلى العمل على إصلاح الأضرار السابقة ضمن المخيمات وشبكات الصرف الصحي والمطري وتأمين العوازل الضرورية، لمنع دخول الأمطار إلى داخل الخيام، والعمل على رصف الطرقات ضمن المخيمات والتجمعات الحديثة والقديمة بشكل عام.

وشهدت مخيمات النازحين في الشمال السوري خلال الشتاء الماضي كوارث عدة بسبب الأمطار والسيول التي تعاقبت خلال عدة أسابيع، وأدت إلى غرق آلاف الخيام وتضرر ممتلكاتها، إلى جانب تسجيل وفيات وأعداد من المرضى.

وبالمجمل، تسببت الفيضانات بأضرار لحوالي 23 ألف نازح خلال موسم الشتاء الماضي، ودمرت أكثر من ثلاثة آلاف مسكن مؤقت، وفق ما ذكره المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي، كانون الثاني الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة