fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

منازل ومؤسسات خدمية في كفرنبل تتعرض لحوادث سرقة

أثار الدمار في كفرنبل بريف إدلب نتيجة قصفها بغارات روسية - 20 من أيار 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

تعرضت مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي لعدة حوادث سرقة، بعد موجة النزوح التي شهدتها مع اقتراب المعارك منها، خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

وقال المسؤول الإعلامي في المجلس المحلي بمدينة كفرنبل، فادي الخطيب، لعنب بلدي، إن المجلس سجل تعرض منازل المدنيين في المدينة بالإضافة إلى بعض الدوائر الخدمية للسرقة كالمجلس المحلي ومستوصف المدينة بعد نزوح الأهالي عنها.

وأضاف الخطيب أن السرقات طالت الأحياء التي تعرضت للقصف بسبب عدم وجود الأهالي، على الرغم من وجود بعض اللجان المحلية التي تقوم بدور الحراسة، مشيرًا إلى أن دور تلك اللجان صعب للغاية بسبب اتساع رقعة الأحياء وقيام اللصوص بالسرقة في أوقات متأخرة من الليل.

وحول تعرض المجلس المحلي والمستوصف في المدينة للسرقة، ذكر الخطيب أن المجلس سرقت منه كابلات كهربائية بعد خلع الأقفال وتكسيرها، وكذلك المستوصف الذي تعرض لمحاولة سرقة دون تبليغ عن سرقة شيء.

وقال فادي الحلاق، وهو طبيب أطفال من مدينة كفرنبل، لعنب بلدي إنه نتيجة غيابه عن منزله لفترات طويلة، بسبب القصف ولضرورات عمله، سُرق منزله.

وتعرض الباب الخارجي للمنزل للكسر وسُرقت كل محتوياته، بما في ذلك الأبواب والبراد والغسالة والتلفاز وألواح للطاقة الشمسية.

وشهدت مدينة كفربنل، في نهاية أيار ومطلع حزيران، عمليات قصف متواصلة من طيران النظام السوري وسلاح الجو الروسي، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات إلى جانب نزوح معظم سكان المدينة عنها.

وأعلن المجلس المحلي كفرنبل مدينة منكوبة، تفتقد لأدنى درجات العيش بسبب قصفها بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية والصواريخ الشديدة الانفجار.

ودعا المجلس المحلي، مطلع حزيران الماضي، إلى تشكيل قوة حراسة خاصة من أجل حماية ممتلكات الأهالي المهجرين، وقرر المجلس فتح باب التطوع لتشكيل قوة حراسة شعبية من الأهالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة