fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

البنتاغون يؤكد إبلاغ تركيا بحرمانها من مقاتلات “F-35”

منظومة الدفاع الجوي “S- 400” الروسية (الأناضول)

ع ع ع

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن قرار تركيا شراء منظومة “S- 400” الدفاعية من روسيا سيجعل استمرار مشاركتها في برنامج إنتاج الطائرة المقاتلة “F-35” الأمريكية أمرًا مستحيلًا.

وفي رسالة إلكترونية لصحيفة “الشرق الأوسط ” قالت المتحدثة باسم “البنتاغون”، العقيد كارلا غليسون، اليوم، الجمعة 13 من أيلول، إن السكرتير الصحفي للبيت الأبيض أصدر بيانًا في 17 من تموز الماضي، أعلن فيه بوضوح أنه لا يمكن للطائرات من طراز “F-35” التعايش مع ما وصفتها بـ”المنصة لجمع المعلومات الاستخباراتية الروسية التي سيتم استخدامها للتعرف على قدراتها التقنية المتقدمة”.

وأضافت أن وكيلة وزارة الدفاع الأمريكية لشؤون الاستحواذ، إلين لورد، أعلنت من جانبها خلال مؤتمر صحفي عُقد في نفس اليوم أن بلادها ستعلق مشاركة تركيا في برنامج الطائرة المقاتلة “F-35”، وستبدأ عملية إزالتها رسميًا من البرنامج.

وأوضحت غليسون أن لورد بعثت رسالة إلى نظيرها التركي إسماعيل دمير، عقب المؤتمر، ضمنتها خيبة أمل واشنطن من قرار أنقرة قبول تسلم منظومة الصواريخ “S- 400” الروسية، مؤكدة موقف بلادها بمواصلة الإجراءات المطلوبة لإزالة تركيا من برنامج “F-35”.

التصريحات الأمريكية تأتي عقب إعلان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن بلاده لم تتلقَّ حتى اليوم أي تبليغ أو بيان رسمي من الولايات المتحدة يتضمن استبعادها من برنامج إنتاج مقاتلات “F-35”.

وكان قالن اعتبر في تصريحات له عقب اجتماع للحكومة قبل أيام أن بلاده ليست زبونًا لمقاتلات “F-35”، وإنما هي شريك، مضيفًا أنه “لا يمكن استبعادها ببساطة رغم الخطوات الجزئية التي اتخذت عبر إنهاء تدريبات طيارينا”.

وحذر من أن استبعاد بلاده ستكون له تداعيات اقتصادية كبيرة، واصفًا التصريحات الأمريكية حول تعارض منظومة “S- 400” مع مقاتلات “F-35” بـ “غير المقنعة”.

وأعرب المسؤول التركي عن استعداد بلاده لاتخاذ خطوات لإزالة المخاوف الأمنية، وذلك من خلال محادثات ثنائية ستجريها مع مسؤولين أمريكيين ومسؤولين من “حلف شمال الأطلسي”.

ولفت إلى أن هذا الموضوع سيكون محط نقاش الرئيسين التركي، رجب طيب أردوغان، والأمريكي، دونالد ترامب، خلال لقائهما على هامش أعمال دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستعقد في شهر أيلول الحالي.

وكانت صفقة “S- 400” قد أحدثت خلافًا بين تركيا والولايات المتحدة، إذ هددت الأخيرة بفرض عقوبات اقتصادية على أنقرة في حال أتمت الصفقة.

ومطلع أيار الماضي، أعلنت الولايات المتحدة تعليق “عمليات التسليم والأنشطة” المتعلقة بشراء تركيا لمقاتلات الجيل الخامس “F-35”.

وتعتبر الولايات المتحدة أنه لا يمكن لتركيا أن تمتلك منظومة “S- 400” الروسية ومقاتلات “F-35” الأمريكية معًا، بسبب القلق من أن تكنولوجيا “F-35” الحساسة يمكن أن تتعرض للضرر من منظومة “S-400″، أو أنها قد تستخدم في تحسين نظام الدفاع الجوي الروسي، حسب ما قال مسؤولون أمريكيون لوكالة “بلومبيرغ”.

وأبدت أنقرة إصرارها على إتمام صفقة “S- 400” مع موسكو، ما عرقل إمكانية حصولها على صواريخ “باتريوت” الدفاعية الأمريكية.

لكن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال خلال لقائه مع أعضاء جمهوريين في مجلس الشيوخ، نهاية تموز الماضي، إن إدارته لا ترغب في فرض عقوبات على تركيا لشرائها أسلحة روسية.

وتعتبر منظومة “S- 400” الأحدث بين أسلحة الدفاع الجوي على الصعيد العالمي، وتتميز بقدرتها على تتبع 160 هدفًا وإطلاق 80 صاروخًا في آن واحد، وتتمتع بمدى رصد يصل إلى 600 كيلومتر ونطاق إصابة بمساحة 400 كيلومتر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة