fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يروّج لعودة أهالي خان شيخون بريف إدلب الجنوبي

عودة أهالي خان شيخون إلى المدينة بمسيرة منظمة من النظام السوري - 15 أيلول 2019 (سانا)

ع ع ع

يروج النظام السوري لعودة أهالي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بعد أسابيع من سيطرته عليها بدعم روسي، في ظل حديث عن إعادة قسرية لبعض العائلات المهجرة سابقًا.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، اليوم الأحد 15 من أيلول، إن “آلاف المواطنين المهجرين بفعل الإرهاب، عادوا إلى قراهم وبلداتهم بريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، وذلك عبر ممر صوران بريف حماة الشمالي”.

وأضافت الوكالة أن عودة الأهالي تمت إلى مدينة خان شيخون “الاستراتيجية” جنوبي إدلب، وبعض مدن وبلدات ريف حماة الشمالي، مرفقة صورًا تظهر عددًا من السيارات التي تحمل عوائل تدخل إلى المدينة.

وحصل مراسل عنب بلدي على تسريبات لتسجيلات صوتية منسوبة لأمين فرع “حزب البعث”، أمين حاج علي، دعا فيها أعضاء وأمناء الفرق الحزبية في المنطقة لتأمين عوائل من نازحي المنطقة، لإدخالهم إلى خان شيخون بشكل منظم.

ويقول حاج علي في التسجيلات الصوتية، “كل رفيق يقوم بتأمين مجموعة من الأهالي حتى نؤمّن له حافلة أو حافلتين، ويجب أن يكونوا عوائل ومعهم أطفال ويحملون حقائب حتى يتم إدخالهم إلى خان شيخون”.

ويضيف القيادي البعثي، “رفاقي الأعزاء وأعضاء قيادة الشعبة وأمناء الفرق جميعًا، يرجى تأمين أكبر عدد ممكن من عوائل خان شيخون تحديدًا وتجميعهم في نقطة محددة في كل حارة حتى يتم تأمين حافلات لهم لنقلهم إلى خان شيخون، بناء على توجيهات أمين الفرع”.

ويتابع “رفاقي يعتبر هذا الكلام تبليغًا لرفاقنا في الحزب، يرجى تأمين أكبر عدد من الأهالي (200 أو 300 عائلة)”، بحسب تعبيره.

وسيطرت قوات النظام بمساندة روسية، في أواخر آب الماضي، على مدينة خان شيخون “الاستراتيجية” إلى جانب السيطرة على بلدات اللطامنة وكفرزيتا ولطمين ومورك بريف حماة الشمالي، في إطار الحملة العسكرية التي تشنها على مناطق ريفي حماة وإدلب.

بينما تأتي تلك التطورات في ظل وقف إطلاق النار في محافظة إدلب، الذي بدأ في 31 من آب الماضي بمبادرة روسية وأعلن النظام موافقته عليه، لكن فريق “الدفاع المدني السوري” سجل خروقات يومية منذ الإعلان عن التهدئة أسفرت عن ضحايا، كانت آخرهم سيدة قتلت في بلدة كنصفرة بريف إدلب اليوم، بحسب الفريق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة