fbpx

“الجيش الوطني” يحرر مختطفتين من أيدي عصابة في عفرين

عناصر من الجيش الوطني في عفرين

ع ع ع

ألقى فصيل “أحرار الشرقية” التابع لـ “الجيش الوطني”، اليوم 25 من أيلول، القبض على عصابة قامت باختطاف فتاتين من مدينة عفرين في ريف حلب.

وجاء في بيان الفصيل، أن جهازه الأمني أُبلغ من ذوي الفتاتين بعملية الخطف، إذ قام بنصب كمين للخاطفين في ناحية راجو، ورصد جميع الطرقات ومن ثم تمكن من الإيقاع بالخاطفين وتحرير المختطفتين.

وتعد هذه الحادثة الأولى من نوعها التي يتم فيها اختطاف فتاتين من مدينة عفرين، التي تسيطر فصائل “الجيش الوطني” المدعومة من تركيا.

وكانت عفرين شهدت قبل عام عدة عمليات خطف لمدنيين، اتهم حينها “مركز عفرين الإعلامي” فصائل “الجيش الوطني” والشرطة التابعة له بالوقوف وراءها.

من جانبه، ينفي “الجيش الوطني” وقوف الفصائل التي تتبع له وراء عمليات الخطف. وفي حديث سابق مع عنب بلدي، قال الناطق باسم “الجيش الوطني”، يوسف حمود، إن الفصائل العسكرية في عفرين وريف حلب لا تقوم باعتقالات تعسفية أو عمليات إخفاء قسري.

وسيطرت فصائل “الجيش الوطني”، في 18 من آذار 2018، على كامل مدينة عفرين، بعد توغلها داخل مركز المدينة وتقدمها على حساب “وحدات حماية الشعب” (الكردية).

بيان لتجمع أحرار الشرقية التابع للجيش الوطني بشأن تحرير مختطفتين في عفرين 25 أيلول



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة