fbpx

زلزال يضرب اسطنبول.. الهلال الأحمر يحذر من ارتدادات لأسبوعين

ع ع ع

ضرب زلزال مدينة اسطنبول التركية، وشعر به السكان في عدة ولايات، وسط توقعات بمزيد من الهزات الارتدادية.

وحصل الزلزال عند تمام الساعة 13:59 وبلغت شدته 5.8 على مقياس ريختر، بحسب ما نقلت إدارة الكوارث والطوارئ التركية (AFAD).

تركزت الهزات في بحر مرمرة، بالقرب من سواحل منطقة سيلفري في القسم الأوروبي للمدينة بعمق 11.9 كيلومتر، بحسب المعلومات الأولية لمركز الرصد “Kandilli”.

وأصاب الزلزال سكان المدينة بالذعر، إذ تجمع كثير منهم في الشوارع العامة، خوفًا من هزات ارتدادية من الممكن أن تحصل.

وشعر بالزلزال سكان ولاية اسطنبول، وكوجالي، ودوزجه، وتيكيرداغ، ويلوفا، وبورصة، بحسب ما نقل موقع “Son Dakika“.

وتأثرت مخدمات شركات الاتصال، إذ تعطلت خطوط الهاتف، في بعض أجزاء المدينة، بشكل جزئي بحسب ما نقلت صحيفة “Takvim“.

وقال رئيس الهلال الأحمر التركي، الدكتور كريم كنك، إن الهزات الارتدادية من الممكن أن تستمر لأسبوع أو أسبوعين.

كلمة الدكتور كريم كنك جاءت خلال تغريدة نشرها على موقع “تويتر” قبل قليل، وقال فيها، “الزلزال الذي حصل قبل قليل في اسطنبول وقع في صدع زلزال مرمرة المرتقب”.

وأردف رئيس الهلال الأحمر التركي، “هذا الزلزال متوسط الشدة، من الممكن أن تستمر هذه الهزات الارتدادية لاسبوع أو اثنين”.

وأوضح أن “انشقاقات في القشرة الأرضية من الممكن أن تسبب خطرًا على المواطنين، ولهذا سوف نضطر لإخلاء بعض المباني المتضررة والمحفوفة بالمخاطر”.

وشهدت المدينة صباح اليوم أيضًا هزة أرضية بلغت شدتها 3.6، على مقياس ريختر، بحسب مركز الرصد “Kandilli”.

وأظهرت بيانات نشرها المركز عددًا كبيرًا من الهزات التي شهدتها مدينة اسطنبول اليوم.

ولم يسفر الزلزال عن أي أضرار، ولم تتلقَّ مؤسسات الدولة المعنية شكاوى من المواطنين حتى الآن، بحسب ما ذكرت ولاية اسطنبول في بيان نشرته اليوم.

لكن مشاهد نشرتها صفحات إخبارية تركية أظهرت أضرارًا مادية خفيفة تعرضت لها بعض المعالم في المدينة.

وتعدّ تركيا من المناطق المعرضة للزلازل في العالم، وخاصة اسطنبول، حيث تقع المدينة بالقرب من خط صدع كبير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة