fbpx

روسيا ممتعضة بسبب حرمان دبلوماسييها من دخول أمريكا

مبنى وزارة الخارجية الروسية (سبوتنيك)

مبنى وزارة الخارجية الروسية (سبوتنيك)

ع ع ع

تواصل موسكو الاحتجاج على منع الولايات المتحدة الأمريكية عددًا من الدبلوماسيين الروس من دخول أراضيها لحضور أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، إذ وصف وزير الخارجية الروسي اليوم، الخميس 26 من أيلول، الأمر بـ “الفظ ولا يمكن التهاون فيه”.

وبحسب موقع “روسيا اليوم”، أوضح لافروف من نيويورك، أن القرار الأمريكي طال عشرات موظفي وزارة الخارجية، ورئيسي لجنتي الشؤون الخارجية في مجلسي الدوما والاتحاد (غرفتي البرلمان الروسي)، ليونيد سلوتسكي وقسطنطين كوساتشوف، والمدير العام لمؤسسة “روس كوسموس”، دميتري روغوزين.

وقال إن جميع هؤلاء تقريبًا سبق أن شاركوا في اجتماعات عقدت تحت قبة الأمم المتحدة.

ومنذ تأسيس الأمم المتحدة عام 1945 يقع مقرها الأساسي في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، وتوجد عدة مكاتب إقليمية للأمم المتحدة في جميع أنحاء العالم، مثل جنيف، وفيينا، ونيروبي، وتضم لغاتها الرسمية العربية، والإنجليزية، والصينية، والفرنسية، والروسية، والإسبانية.

وأكد وزير الخارجية الروسي أن بلاده سترد بشدة على هذا التصرف، مشيرًا إلى أن أحد هؤلاء المسؤولين الروس، سبق أن رفضت واشنطن إصدار تأشيرة له، في نيسان الماضي، لحضور دورة اللجنة الأممية المعنية بنزع الأسلحة.

وذكر لافروف أن موسكو تقدمت للجنة العلاقات مع الدولة المضيفة باقتراح رسمي للامتناع عن عقد دورة اللجنة في الأراضي الأمريكية، ما لم يتم ضمان حق جميع الدول في تشكيل وفودها حسب اختيارها للدفاع عن مواقعها ومصالحها.

وتابع، “الآن سنضطر على ما يبدو لطرح مسألة مقر الأمم المتحدة للنقاش العام”.

ولفت إلى أن أصول المشكلة لا تعود إلى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أو وزير خارجيته، مايك بومبيو، بل إلى مسؤولين من المستوى المتوسط، مضيفًا أن هؤلاء يعارضون أي مؤشرات إيجابية من قبل البيت الأبيض في ما يتعلق بالعلاقات مع روسيا.

وافتُتحت مساء الثلاثاء، 24 من أيلول، أعمال الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، ورئيس الدورة الجديدة النيجيري، تيجاني محمد باندي، وممثلي الدول الأعضاء بالمنظمة الأممية.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قالت إن “الفعل الجديد لتجاهل حقوق الدول ذات السيادة والمنظمات الدولية، وعجز الولايات المتحدة عن تنفيذ التزاماتها القانونية الدولية، سيصبحان موضوعين رئيسين لمباحثات وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع نظيره الأمريكي، مايك بومبيو، في نيويورك”، بحسب بيان وزارة الخارجية الروسية.

وتمتلك الأمم المتحدة ستة أجهزة رئيسية، وتوجد خمسة منها وهي الجمعية العامة، ومجلس الأمن، والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، ومجلس الوصاية والأمانة، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، والسادس هو محكمة العدل الدولية، والتي توجد في لاهاي بهولندا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة