fbpx

الحكومة التركية تتخذ إجراءات

هذه حصيلة الأضرار التي خلفها زلزال اسطنبول

منارة جامع افجلار المنهارة بفعل الزلزال-26 أيلول 2019 (عنب بلدي)

منارة جامع افجلار المنهارة بفعل الزلزال-26 أيلول 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

اتخذت ولاية اسطنبول عدة إجراءات بعد الزلزال الذي ضرب المدينة اليوم، الخميس 26 من أيلول.

وأعلنت ولاية اسطنبول في بيان لها، نشرته على موقعها الرسمي على الإنترنت، تعطيل المدارس الابتدائية والإعدادية اليوم بشكل مؤقت.

إدارة الكوارث والطوارئ التركية (AFAD) نشرت بيانًا أحصت فيه الأضرار إثر الزلزال، وأوضحت أن أبنية سكنية تصدعت في المدينة، وتضرر مبنيان في منطقتي أيوب وسلطان غازي، وأُخلي أحد الأبنية المائلة في منطقة شيرين إيفلار.

وضرب مدينة اسطنبول التركية زلزال شدته 5.8 درجات على مقياس ريختر ظهر اليوم، وشعر به السكان في عدة ولايات، كما وقعت 18 هزة ارتدادية بعد الزلزال، أكبرها بقوة 4.1 درجات، بحسب بيان “AFAD”.

وقال رئيس بلدية اسطنبول، أكرم إمام أوغلو، في تغريدة له على “تويتر”، “نتمنى السلامة لكل المنطقة، مديرية مركز تنسيق الكوارث (AKOM) في حالة تأهب ولم تصل أي معلومات عن خسائر في الأرواح أو الممتلكات”.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، “أصيب ثمانية أشخاص بجروح طفيفة”، بحسب ما نقله موقع “T24”.

وتحدث مساعد رئيس الجمهورية، فؤاد اوكتاي، لقناة “TRT”، من منطقة أفجلار، عن عدم وجود أضرار جسيمة أو خسائر في الأرواح أو إصابات بالغة.

وأضاف أن جميع الوزارات والوزراء في حالة تأهب، ولايوجد أي أمر يدعو إلى الذعر.

وبحسب ما ترجمت عنب بلدي عن صحيفة “حرييت” التركية، أثر الزلزال على هبوط الطائرات في المدينة.

وأظهرت تسجيلات تحذيرات موظفي مركز مراقبة الحركة الجوية، فور وقوع الزلزال، لطياري طائرات الركاب المتجهة للهبوط في مطار صبيحة جوكشين، بعدم هبوطهم على المدرجات، وعودة الطائرات للارتفاع مجددًا.

وبحسب صحيفة “الجمهورية” التركية، انقطعت خطوط الاتصالات، ووقعت منارة جامع “الحاج أحمد” في منطقة أفجلار بفعل الزلزال.

وتسارعت العديد من سيارات الإسعاف إلى مكان سقوط المنارة.

كما وقعت مدخنة بناء مؤلف من ثلاثة طوابق على إحدى السيارات المركونة في حي سلطان غازي جبيجي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة