بيدرسون يدعو لتبادل “سجناء” في سوريا على نطاق واسع

المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون (رويترز)

المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون (رويترز)

ع ع ع

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، لإجراء تبادل لـ “السجناء” في سوريا على نطاق واسع لبناء الثقة، قبيل عقد أول جولة محادثات بين حكومة النظام والمعارضة.

وقال بيدرسون، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لـ”رويترز” الجمعة 27 من أيلول، إن على حكومة النظام والمعارضة المضي قدمًا في عمليات تبادل لـ “السجناء” على نطاق واسع بغرض بناء الثقة قبل عقد أول جولة محادثات بينهما، الشهر المقبل.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الاثنين الماضي، عن تشكيل اللجنة الدستورية لصياغة دستور سوريا.

وأضاف بيدرسون، “بعد ثماني سنوات ونصف من الحرب والصراع لدينا بعض الأنباء الإيجابية”.

وتابع، “هذا مجتمع منقسم للغاية… هناك غياب للثقة بين الجانبين، كما هو واضح، لكن هناك أيضًا افتقار للثقة بين سوريا والمجتمع الدولي (…) لذلك نأمل أن اللجنة الدستورية يمكن أن تشكل خطوة أولى في الاتجاه الصحيح”.

واعتبر بيدرسون أن أهم إجراءات بناء الثقة، الإفراج عن المختطفين والمعتقلين، “في رأيي أن هذا لم يتم على النطاق الذي نحتاجه حقًا من أجل إرسال الرسالة الصحيحة”، مضيفًا، “إذا فعلنا ذلك على نطاق واسع، جنبًا إلى جنب مع اللجنة الدستورية وغير ذلك من مظاهر التغيير على الأرض في سوريا، سيبعث ذلك برسالة مهمة مفادها أن من الممكن أن تكون هناك بداية جديدة لسوريا”.

وأجرت فصائل المعارضة السورية وقوات النظام عدة عمليات لتبادل المعتقلين، كان أحدثها قبيل انطلاق الجولة الثالثة عشرة من محادثات “أستانة”، في 31 من تموز الماضي، وهي الصفقة الرابعة بين الطرفين منذ العام الماضي، وجرت بمفاوضات مباشرة برعاية الأمم المتحدة والجانب التركي.

وقال بيدرسون إن جهوده ستلاقي “الكثير من التشكك”، وأضاف، “سيتساءل البعض لم الأمر مختلف هذه المرة، لماذا لا تكون تلك مجرد جلسة مناقشات أخرى بلا جدوى في جنيف؟ لكن هذه المرة الأولى التي يكون لدينا فيها اتفاق فعلًا بين الطرفين”.

وأخفق المبعوثون السابقون للأمم المتحدة في التوصل لوقف الحرب السورية، ويعتبر بيدرسون هو المبعوث الرابع، بعد ستيفان دي ميستورا، والأخضر الإبراهيمي، وكوفي عنان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة