fbpx

النظام السوري يرد على تركيا بشأن إقامة قواعد عسكرية في شرق الفرات

عربات عسكرية تركية (الاناضول)

ع ع ع

رد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، على تصريحات تركية بإقامة قواعد عسكرية لها في منطقة شرق الفرات.

وقال المعلم في مقابلة مع وكالة “ريا نوفوستي” اليوم، السبت 28 من أيلول، إن التقارير الخاصة بإنشاء قواعد عسكرية تركية في شمال شرقي سوريا “مجرد شائعات وأكاذيب”.

وأضاف المعلم، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن “هذه الأراضي سورية وسنحمي سيادتنا”.

تصريح المعلم جاء ردًا على إعلان وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، بأن تركيا تنوي إقامة قواعد عسكرية دائمة في شرق الفرات في سوريا، على غرار قواعدها شمالي العراق.

وقال آكار في مقابلة نشرتها صحيفة “ملييت” التركية، الخميس 19 من أيلول، إن تركيا ستنشئ قواعد عسكرية في المنطقة بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، وتريد أن تكون القواعد دائمة.

وأضاف آكار أن أعداد القواعد العسكرية ستكون حسب الحاجة وحسب الظروف على الأرض، واصفًا ذلك بـ”المكسب الكبير”.

وأكد الوزير التركي أن القواعد التي تسعى تركيا إلى إنشائها، مغايرة لنقاط المراقبة التي نشرتها في منطقة إدلب، مشددًا أنها ستكون “قواعد عسكرية”.

ويأتي ذلك في ظل استمرار تنفيذ الاتفاقات التركي- الأمريكي في إقامة منطقة آمنة في شرق الفرات، عبر تسيير دوريات مشتركة وطلعات جوية فوق المنطقة، رغم عدم الرضا التركي.

وأعرب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، بحسب وكالة “الأناضول” التركية، اليوم، عن عدم رضا تركيا من المماطلة الأمريكية في تنفيذ الاتفاق وطرد “وحدات حماية الشعب” من المنطقة.

وهدد جاويش أوغلو بدخول القوات التركية إلى المنطقة وتطهيرها من قبل من تصفهم أنقرة بالإرهابيين، في حال عدم نجاح الاتفاق مع أمريكا واستمرار المماطلة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة