fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تطبيقات تساعدك على ترقب الزلازل

ع ع ع

عنب بلدي – عماد نفيسة

تتعرض بعض الدول للهزات الأرضية من وقت لآخر، وقد تكون هذه الهزات ضعيفة لا يشعر بها السكان، بين 2 و2.5 درجة على مقياس ريختر، وعندما تزيد شدة الهزة الأرضية عن 3.8 درجة يشعر الناس بها، وقد تكون مؤشرًا لهزة أقوى بعدها.

صممت شركات برمجية تطبيقات للهواتف تساعد الناس في وقت الزلازل، منها ما يقوم بمهمة رصد الزلزال وإعطاء إنذار عند حدوثها، ومنها ما يقدم معلومات عن الهزات الارتدادية التي تحدث بعد الزلزال.

وهذه بعض التطبيقات المفيدة في أوقات الزلازل:

MyShake

طُوّر هذا التطبيق من قبل مجموعة من الباحثين الأمريكيين، والهدف منه أن يكون منظومة إنذار مبكر للزلازل بحيث تستطيع خوارزميته التمييز بين الهزات الطبيعية والزلزالية.

يقوم التطبيق بالتحذير اعتمادًا على شبكة الهواتف الكثيفة، حيث الهواتف الأقرب إلى الزلزال تحذر الهواتف الأبعد.

وقد يكون الوقت أمامك ثواني معدودة لكنها كافية لأخذ بعض الحذر من الزلزال.

التطبيق يعمل بالخلفية مثل بقية التطبيقات، وعند استشعار أي هزة يرسل البيانات إلى الخادم المركزي، ليقيّمها الخادم إن كانت زلزالية أم لا، ويرسل التحذير المناسب.

Kandilli

تطبيق من إنتاج شركة تركية، يقوم برصد الزلازل وعرضها بشكل قائمة تتضمن شدة ووقت ومكان حدوثها بالضبط.

التطبيق يركز على تركيا والمناطق المحيطة بها ويتميز بسرعة التحديث عند كل هزة، كما يتضمن خريطة توضح مكان الهزة وامتداد تأثيرها.

يقوم البرنامج أيضًا بجمع آراء الناس عن طريق تصويت حول من شعر بالهزة ومن لم يشعر بها، ويأخذ بعين الاعتبار مكان وجود المشاركين بالاستطلاع.

EQ ALARM

هذا التطبيق مفيد في حال حدوث زلزال والخوف من هزات ارتدادية تعقبه، إذ يحتوي على مؤشر يقيس شدة هزة الأرض اعتمادًا على حساس الحركة الموجود داخل الهاتف.

للاستفادة من التطبيق يجب تثبيت الهاتف على سطح ثابت في المنزل، ويفضل أن يكون متصلًا بالجدار (الرف مثلاً) كي لا يتأثر بأي حركة أخرى.

توجد ميزة إنذار بالبرنامج، وفي حال تجاوز الهزة الحد الطبيعي يقوم بإصدار صوت صافرة للتحذير.

للأسف لا يمكن للتكنولوجبا الموجودة الآن التنبؤ بالزلازل قبل حدوثها بفترة طويلة، لكن هذه التطبيقات تساعد في أخذ الحذر من الزلزال قبل خمس ثوانٍ تقريبًا، وهي كافية للاحتماء تحت جسم صلب في المنزل (كالطاولة مثلاً)، والابتعاد عن الأشياء الآيلة للسقوط وتطبيق إجراءات السلامة الشهيرة “انبطح، اتخذ ساترًا، انتظر حتى انتهاء الزلزال”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة