fbpx

118 مدنيًا قتلوا خلال أيلول 2019 في سوريا

انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مشفى الراعي شمالي حلب - 16 من أيلول 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إنها وثقت مقتل ما لا يقل عن 118 مدنيًا، في شهر أيلول من عام 2019، على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا.

وقتل بحسب تقرير “الشبكة” الحقوقية الصادر اليوم، الثلاثاء 1 من تشرين الأول، 22 شخصًا بسبب التعذيب، خلال أيلول الماضي.

وذكر التقرير، الوارد في 16 صفحة، أن من بين المدنيين القتلى، 18 طفلًا و12 سيدة، من ضمنهم 44 مدنيًا قتلوا على يد قوات النظام السوري، ومدني واحد قتل على يد القوات الروسية.

وقتل مدنيان على يد “هيئة تحرير الشام”، بحسب التقرير، بينما وثق مقتل مدنيين بينهما طفل على يد فصائل المعارضة السورية، وستة مدنيين على يد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

ووثق التقرير، في أيلول الماضي، مقتل 63 مدنيًا بينهم 12 طفلًا وتسع سيدات على يد جهات أخرى، غير محددة أو مجهولة.

ومن بين الضحايا واحد من الكوادر الطبية، قتل إثر انفجار سيارة مفخخة، ولم يتمكن التقرير من تحديد الجهة المسؤولة عن التفجير.

ووثقت “الشبكة” مقتل 22 شخصًا تحت التعذيب، بينهم 21 على يد قوات النظام السوري، وواحد على يد فصائل المعارضة السورية.

وارتكبت مجزرتان، في شهر أيلول، ولم يتمكن التقرير من تحديد الجهة المسؤولة عنهما، وقالت “الشبكة” إنها اعتمدت توصيف لفظ مجزرة على أنه الهجوم الذي تسبب في مقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص مسالمين دفعة واحدة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة