fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ضحايا بقصف مدفعي على ريف إدلب الجنوبي

الدفاع المدني أثناء إسعاف مدنيين تعرضوا لقصف على مركز للرعاية الصحية في معرة النعمان جنوبي إدلب 3 تشرين أول 2019 (الدفاع المدني السوري)

ع ع ع

قتل شخص وأصيب عدد من المدنيين في ريف إدلب الجنوبي، جراء قصف مدفعي من قوات النظام السوري، في خرق جديد لوقف إطلاق النار المعلن من جانب روسيا والنظام.

وقال الدفاع المدني السوري عبر صفحته الرسمية في “فيس بوك”، اليوم، الخميس 3 من تشرين الأول، إن القصف أسفر عن مقتل شخص في قرية شحشبو، وإصابة سبعة آخرين بينهم سيدتان، إلى جانب الدمار الذي لحق بالمنازل والممتلكات.

وأضاف الدفاع المدني أن القصف استهدف محيط مركز الرعاية الصحية والأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان، وبلدات شحشبو وكفرعويد وسفوهن وفليفل وكنصفرة بريف إدلب الجنوبي.

وأوضح مراسل عنب بلدي في إدلب، أن القصف تم بقذائف المدفعية الثقيلة.

قتيل و 6 إصابات إثر استهداف محيط قرية كورة في جبل شحشبو بالمدفعية والراجمات، فرق الدفاع المدني توجهت على الفور للمكان…

Gepostet von ‎الدفاع المدني في حماة الحرة/Civil Defense Hama‎ am Donnerstag, 3. Oktober 2019

ويأتي القصف في ظل إعلان أحادي لوقف إطلاق النار من جانب النظام السوري وحليفه الروسي منذ نهاية آب الماضي، وسط خروقات شبه يومية تمثلت بقصف مدفعي وصاروخي على ريف إدلب الجنوبي.

ووثق الدفاع المدني، أمس الأربعاء، 85 قذيفة مدفعية من قوات النظام، استهدفت قرى وبلدات، معرة حرمة، كفرسجنة، حزارين، ركايا، سجنة، حاس، كفرعويد، ترملا، أرينبة، معرة الصين، والنقير بريف إدلب الجنوبي.

ونشر فريق “منسقو استجابة سوريا” بيانًا اليوم، قال فيه إن وتيرة الانتهاكات على مناطق وأرياف محافظات إدلب وحلب وحماة تزايدت، ووثق استهداف أكثر من 21 منطقة في أرياف إدلب، و13 منطقة في أرياف حماة، ومنطقتين في ريف حلب، إضافة إلى ست مناطق في ريف اللاذقية.

وأضاف الفريق أن ما تم توثيقه حدث في الفترة الممتدة بين 27 من أيلول الماضي و2 من تشرين الأول الحالي.

وتتذرع روسيا والنظام السوري بوجود “هيئة تحرير الشام” في إدلب، وتقولان إن القصف يستهدف مقرات عسكرية تابعة لها في المنطقة.

بينما يؤكد “الدفاع المدني السوري” والفرق الإسعافية الموجودة في المنطقة أن القصف المدفعي يستهدف الأحياء السكنية للمدنيين، إلى جانب الطرق التي يسلكها السكان للتنقل بين القرى والبلدات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة