تركيا تسيّر دورية برية ثالثة مع أمريكا شرق الفرات

عسكريون أتراك وأمريكيون في أثناء تسيير الدورية البرية الثالثة شرق الفرات - 4 من تشرين الأول 2019 (وزارة الدفاع التركية)

عسكريون أتراك وأمريكيون في أثناء تسيير الدورية البرية الثالثة شرق الفرات - 4 من تشرين الأول 2019 (وزارة الدفاع التركية)

ع ع ع

سيّرت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية الدورية الثالثة في مناطق شرق الفرات بسوريا، بموجب تطبيق اتفاق “المنطقة الآمنة”.

وذكرت وزارة الدفاع التركية في بيان لها اليوم، الجمعة 4 من تشرين الأول، أن عسكريين أتراكًا وأمريكيين سيّروا الدورية الثالثة في المنطقة الواقعة شرق مدينة تل أبيض، على الحدود الشمالية لسوريا.

وأضافت الوزارة أن تسيير الدورية الثالثة، رافقه تحليق لطيران من دون طيار في أجواء شمالي سوريا.

وجاء ما سبق بعد مكالمة هاتفية أجراها وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، مع نظيره الأمريكي، مارك إسبر، قال فيها إن أنقرة مصممة على إنهاء العمل مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بإقامة “المنطقة الآمنة” في شمال شرقي سوريا، إذا تلكأت واشنطن في هذا الأمر.

وأبلغ أكار، بحسب بيان نشرته وزارة الدفاع التركية، نظيره إسبر بأن تركيا تسعى لإقامة “منطقة آمنة” بعمق نحو 30 كيلومترًا في الأراضي السورية إلى الشرق من نهر الفرات، ودعا واشنطن لوقف دعمها تمامًا لـ”وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وتعمل أنقرة وواشنطن حاليًا في خطوات تنفيذ المنطقة الآمنة على الحدود الشمالية لسوريا، بعد الاتفاق على إنشائها، في 7 من آب الماضي، بين الرئيسين التركي والأمريكي، رجب طيب أردوغان ودونالد ترامب.

وحتى الآن سيّر الجانبان ثلاث دوريات برية مشتركة على الحدود الشمالية لسوريا، إلى جانب ست طلعات جوية مشتركة بالمروحيات.

وفي أحدث التصريحات المتعلقة بالمنطقة الآمنة قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن تركيا لا تعتقد أن جهودها مع الولايات المتحدة لإقامة “منطقة آمنة” في شمال شرقي سوريا تحقق النتائج المرجوة، معربًا عن استعداد الجيش التركي لشن عملية عسكرية.

وأكد جاويش أوغلو مجددًا تحذير تركيا من أنها مستعدة لشن هجوم، وأضاف في تصريحات نقلتها قناة “خبر” التركية، “يتعين علينا اتخاذ خطوات لطرد المنظمات الإرهابية من على حدودنا وإعادة النازحين إلى هناك”.

ولا تزال تفاصيل المنطقة الآمنة مجهولة حتى الآن، وسط انتقادات مباشرة وجهتها تركيا في الأيام الماضية لأمريكا، على خلفية مماطلة الأخيرة بالخطوات المتفق عليها لإنشائها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة