fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الكردغلي يبدي استعداده للعودة إلى “قيادة” كرة القدم السورية

محمد عفش- نزار محروس- عبد القادر كردغلي 5 تشرين الأول 2019 (صفحة لطفي برس على فيس بوك)

محمد عفش- نزار محروس- عبد القادر كردغلي 5 تشرين الأول 2019 (صفحة لطفي برس على فيس بوك)

ع ع ع

أعلن اللاعب السوري السابق عبد القادر كردغلي استعداده للعودة للعمل ضمن اتحاد كرة القدم السوري.

وقال كردغلي في مقطع مصور ضمن برنامج “لطفي برس”، الذي يقدمه الإعلامي الرياضي لطفي الأسطواني عبر “يوتيوب” أمس، السبت 5 من تشرين الأول، إنه على استعداد للعودة عن قراره الابتعاد عن العمل الإداري ضمن اتحاد كرة القدم، في حال استطاع اللاعب السوري السابق محمد عفش، الوصول إلى سدة رئاسة اتحاد كرة القدم السوري.

وقال كردغلي إنه على استعداد للوقوف إلى جانب محمد عفش، معربًا عن ثقته الكاملة به، إلا أنه عاد وأكد على عدم ثقته بمنظومة الكرة السورية الحالية، بحسب تعبيره.

واعتبر محمد عفش في البرنامج نفسه، أنه والكردغلي، مكملان لبعضهما.

وقال محمد عفش إنه طُلب منه الانضمام إلى اتحاد كرة القدم في عام 2008، واشترط حينها أن يتولى هو أو الكردغلي رئاسة الاتحاد ولم ينجح، نافيًا امتلاكه أي مطامع شخصية من وراء محاولته تولي رئاسة الاتحاد السوري لكرة القدم.

ترشح عفش لرئاسة الاتحاد السوري لكرة القدم

أعلن اللاعب السوري الأسبق محمد عفش نيته الترشح، دون أن يوضح إن كان سيترشح للرئاسة أم لعضوية الاتحاد، مؤكدًا أن الهدف الرئيس هو وصول المنتخب السوري لكأس العالم 2022 في قطر.

تصريحات عفش، في 22 من تموز الماضي، جاءت ضمن برنامج “الكابتن”، الذي يعرض على التلفزيون السوري الحكومي.

وقال عفش في المقابلة، إن المنظومة الرياضية في سوريا كلها خاطئة، بحسب رأيه.

ونشر ماهر السيد، لاعب ناديي الوحدة والجيش وقائد المنتخب السوري السابق، صورة عبر “فيس بوك”، في 23 من تموز الماضي، مع محمد عفش وعنونها بـ “فجر جديد للكرة السورية”.

وكان السيد أعلن ترشحه أيضًا ضمن نفس البرنامج في وقت لاحق.

استقالة مفاجئة

وكان رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم، فادي الدباس، استقال من منصبه مع أعضاء مجلس الإدارة، بحسب ما نشرت صفحة الاتحاد الرسمية في “فيس بوك”، في 4 من آب الماضي.

وقالت صفحة الاتحاد إن الاستقالة جاءت على خلفية الإخفاقات المتكررة للمنتخب السوري، والنتائج غير المرضية التي تحققت ولا سيما في بطولة غرب آسيا المقامة حاليًا في العراق، وتحديدًا بعد الخسارة أمام منتخب لبنان.

عبد القادر كردغلي

حاول الكردغلي بعد اعتزاله لعب دور إداري ضمن اتحاد كرة القدم السوري، إلا أنه فشل في الدخول مرارًا وتكرارًا.

وحقق 26 صوتًا فقط في انتخابات اتحاد الكرة الأخيرة، متهمًا فادي الدباس، رئيس الاتحاد، بالغدر، في مقابلة مع الإعلامي لطفي الأسطواني، وسط مطالب من المهتمين بالكرة السورية، باستلامه ورفاقه من نجوم المنتخب رئاسة الاتحاد والإشراف على كرة القدم.

ولد الكردغلي في مدينة اللاذقية، في 1 من كانون الثاني عام 1961، وبدأ في لعب كرة القدم مع فريق تشرين، وتدرج في فئاته العمرية وصولًا إلى فريق الرجال. أحرز الكردغلي بطولة الدوري عام 1982، لأول مرة في تاريخ نادي تشرين، قبل أن ينتقل إلى فريق الجيش في العاصمة دمشق، ويحرز الدوري أعوام 1985 و198.

كما حقق كأس الجمهورية في نفس العام، ليعود إلى فريق “تشرين” ويلعب معه، ثم يعلن اعتزاله الدولي عام 1993، حتى اعتزاله نهائيًا عام 1996.

وحقق كردغلي شعبية بين الجمهور السوري عامة، وجمهور فريق “تشرين” خاصة، ليدرب فريقي تشرين والقرداحة لاحقًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة