fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بالتزامن مع قرب عملية شرق الفرات.. الليرة التركية تشهد تراجعًا

موظف يحمل أوراقا نقدية من الليرة التركية (رويترز)

ع ع ع

سجلت الليرة التركية انخفاضًا في مستوياتها أمام الدولار بعد تحسن شهدته خلال الأسابيع السابقة.

ووصل سعر الصرف الليرة التركية اليوم، الاثنين 7 تشرين الأول، إلى 5.71 مقابل الدولار الواحد، بينما وصلت قيمة صرف الليرة مقابل اليورو إلى 6.27.

ويأتي انخفاض قيمة الليرة بالتزامن مع نية أنقرة بدء عملية عسكرية في منطقة شرق الفرات.

وقال البيت الأبيض اليوم الاثنين، إن “الرئيس ترامب وافق على عملية عسكرية تركية من شأنها أن تزيل القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة بالقرب من الحدود في سوريا”.

من جهته أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من مناطق شرق الفرات في سوريا.

وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي اليوم عقده قبيل توجهه إلى صربيا، إن “عملية انسحاب القوات الأمريكية شمالي سوريا بدأت كما أفاد الرئيس ترامب في اتصالنا الهاتفي أمس”.

وشهدت الليرة التركية تحسنًا ملحوظًا مع بداية شهر آب الماضي، وأعاد محللون في صحيفة “Daily Sabah” هذا التحسن إلى قيام البنك المركزي التركي بخفض سعر الفائدة بمقدار 425 نقطة أساس، في 25 من تموز، إذ بدأت الليرة التركية بالتحسن فورًا.

وكان أردوغان قال، السبت 5 من تشرين الأول، إنه “يأمل في مزيد من التسهيلات النقدية المقدمة من البنك المركزي التركي حيال تخفيض سعر الفائدة”.

وأضاف الرئيس التركي في خطابه أمام أعضاء “حزب العدالة والتنمية”، “تراجعت أسعار الفائدة بفضل التدخل المناسب من قبل البنك المركزي، لكني على يقين أنها ستنخفض أكثر”، بحسب ما ذكرته شبكة “بلومببرغ” الأمريكية.

وتحدث الرئيس التركي، خلال خطابه، عن المرحلة النهائية للبرنامج الاقتصادي الخاص بحزب “العدالة والتنمية” الحاكم لعام 2020، مؤكدًا عزمه تخفيض نسبة التضخم حتى 5% ومعدل البطالة إلى 10%، حسبما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وخفض البنك المركزي التركي سعر الفائدة مرتين خلال الشهر الماضي، أولاهما في 4 من أيلول الماضي، في حين جاء التخفيض الثاني في 12 من الشهر نفسه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة