تركيا تكثف تعزيزاتها العسكرية على الحدود السورية (صور)

ع ع ع

كثفت تركيا من إرسال قواتها العسكرية إلى الحدود السورية، تزامنًا مع الحديث عن عملية عسكرية قريبة في منطقة شرق الفرات.

ونشرت وكالة “الأناضول” التركية اليوم، الثلاثاء 8 من تشرين الأول، صورًا قالت إنها تعزيزات عسكرية تتجه إلى الحدود السورية.

وأشارت الوكالة إلى أن قيادة الجيش التركي نقلت جزءًا من قواتها الخاصة “كوماندوز” وحافلات مع جنود ومدرعات إلى ولاية كلّس على الحدود السورية.

في حين قال موقع “haber7” التركي إن ولاية كلّس شهدت نشاطًا عسكريًا طوال الليل، عبر إرسال عشرات القافلات العسكرية من مختلف المناطق.

وأضاف الموقع إلى أن 110 مركبات عسكرية وصلت إلى الولاية، مشيرًا إلى أنه سيتم نشر “قوات الكوماندوز” في مدينة الباب، على الحدود مع منبج بريف حلب.

ويأتي النشاط العسكري التركي في ظل الحديث عن عملية عسكرية مرتقبة ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في منطقة شرق الفرات.

وتزايدت التهديدات التركية، خلال الأسابيع الماضية، بشن العملية دون تحديد زمانها، لكن تصريحات أمريكية أعطت الضوء الأخضر لتركيا بشن العملية.

وبحسب بيان صادر عن البيت الأبيض، أمس، فإن تركيا ستمضي قدمًا في العملية المخطط لها منذ فترة، لكن القوات الأمريكية لن تشارك بالعملية، ولن تكون موجودة في منطقة شمالي سوريا، بعد نجاحها في القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأصدرت وزارة الدفاع التركية بيانًا أكدت فيه أن “القوات المسلحة التركية لن تتسامح إطلاقًا مع إنشاء ممر إرهابي في حدود تركيا، وأن كل الاستعدادات استكملت من أجل العملية”.

من جهتها، أكدت الخارجية التركية في بيان لها أن تركيا من حقها بحسب القانون الدولي أن تتخذ تدابير يتطلبها الأمن القومي ضد التهديدات الإرهابية النابعة من طرف سوريا.

وأكد المتحدث باسم الوزارة، حامي أقصوي، أن “تركيا مصممة على إنشاء المنطقة الآمنة من خلال تطهير شرق الفرات من الإرهابيين، بهدف حماية وجودها وأمنها، وضمان أمن وسلام واستقرار سوريا”.




مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة