بريطانيا تحذر تركيا من عمل عسكري أحادي الجانب في سوريا

وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أندرو موريسون (AFP)

وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أندرو موريسون (AFP)

ع ع ع

حذرت بريطانيا تركيا من القيام بعمل عسكري أحادي الجانب في سوريا بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية سحب قواتها من الحدود السورية- التركية.

وقال وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أندرو موريسون، اليوم الثلاثاء 8 من تشرين الأول، “لقد كنا واضحين باستمرار مع تركيا، في أنه يجب تجنب العمل العسكري أحادي الجانب، لأنه سيؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة ويهدد الجهود الرامية إلى إلحاق الهزيمة الدائمة بداعش (تنظيم الدولة الإسلامية)”، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”.

وأعلن البيت الأبيض، أمس الاثنين، أن تركيا ستمضي قدمًا في العملية المخطط لها منذ فترة، لكن القوات الأمريكية لن تشارك بالعملية، وأكد أن أمريكا لن تكون موجودة في منطقة شمالي سوريا، بعد نجاحها في القضاء على تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويعتبر البيان الأمريكي ضوءًا أخضر لتركيا التي تعتزم إنشاء “منطقة آمنة” على طول الحدود التركية مع سوريا.

ونفى موريسون تأكيد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سابقًا بأن بريطانيا كانت سعيدة بقراره بسحب القوات.

وقال موريسون إنه “ليس لديه أي فكرة من أين جاء هذا التعليق”، وإنه بالتأكيد لم يكن مبنيًا على محتويات اتصال بين وزير الخارجية البريطاني، دومنيك راب، ووزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس الاثنين.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت عن استكمال استعداداتها لشن عملية عسكرية على الحدود السورية التركية، بعد بيان البيت الأبيض.

وأكدت وزارة الدفاع التركية، في تغريدة عبر “تويتر” أن القوات المسلحة مستعدة “للنضال” ضد جميع “المنظمات الإرهابية التي تشكل تهديدًا لوحدة تراب تركيا ووجود الدولة التركية وأمن واستقرار مواطنيها البالغ عددهم 82 مليونًا”، بحسب تعبيرها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة