fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل أول جندي تركي في عملية “نبع السلام” في شرق الفرات

العلم التركي في ظل تصاعد دخان جراء قصف على الحدود السورية التركي في إطار عملية نبع السلام (الأناضول)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل أول جندي في عملية “نبع السلام” التي تشنها مع “الجيش الوطني السوري” ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في شرق الفرات.

وبحسب بيان لوزارة الدفاع اليوم، الجمعة 11 من تشرين الأول، فإن جنديًا قتل وأصيب ثلاثة آخرون خلال الاشتباك مع “الوحدات”، في منطقة العمليات في سوريا.

فيما أعلنت وزارة الدفاع أنها قتلت 49 مقاتلًا من “حزب العمال الكردستاني” و”الوحدات” خلال عمليات عسكرية نفذت الليلة الماضية.

وأشارت الوزارة إلى أن عملية “نبع السلام” قتلت منذ انطلاقها 277 مقاتلًا.

وكانت تركيا أعلنت، الأربعاء الماضي، بدء عملية عسكرية ضد “الوحدات” تحت مسمى “نبع السلام”، بمشاركة “الجيش الوطني السوري” التابع لوزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة.

وبدأت المعركة من محورين، الأول من رأس العين في ريف الحسكة، والمحور الثاني من مدينة تل أبيض في ريف الرقة.

وفي آخر التطورات الميدانية أعلن “الجيش الوطني السوري”، أمس، السيطرة على قريتي كشتو تحتاني وكشتو، من محور رأس العين.

في حين سيطر على قرى اليابسة، تل فندر، مشرفة الحاوي، اقصاص، بير عاشق، حميدة، مشرفة الحاوي، مزرعة المسيحي، مزرعة الحاج علي، وبرزان.

وبحسب وكالة “الأناضول” التركية فإن المدفعية التركية استهدفت، صباح اليوم، تجمعًا للقوات الكردية في منطقة تل أبيض.

وأشارت الوكالة إلى أن مقاتلي “الوحدات” أشعلوا إطارات السيارات في مركز مدينة تل أبيض، وفي أقسامها الغربية والشرقية، لمنع الطائرات دون طيار التركية من تحديد مواقعهم واستهدافهم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة