fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الخارجية الكازاخية: محادثات “أستانة” قد تؤجل بسبب التطورات في سوريا

تحضيرات للعملية السياسية "أستانة" في العاصمة الكازخستانية، نور سلطان (وزارة الخارجية الكازخستانية)

تحضيرات للعملية السياسية "أستانة" في العاصمة الكازخستانية، نور سلطان (وزارة الخارجية الكازخستانية)

ع ع ع

قال وزير الخارجية الكازاخي، مختار تلاوبيردي، إن الجولة المقبلة من محادثات “أستانة” المزمع عقدها في العاصمة الكازاخية نور سلطان، قد تؤجل حتى تشرين الثاني المقبل.

وأضاف تلاوبيردي، في حديثه للصحفيين اليوم، السبت 12 من تشرين الأول، أنه لا تزال هناك خطط لعقد الاجتماع، “لقد خططنا له في نهاية تشرين الأول، ولكنني لا أعرف الآن قد يتم تأجيله إلى تشرين الثاني”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الروسية (تاس).

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أكد في 30 من أيلول الماضي، أن الاجتماعات في إطار في محادثات “أستانة” ستستمر، مشيرًا إلى أن ممثلي روسيا وتركيا وإيران سيجتمعون على مستوى عالٍ، ودعا أعضاءها للاجتماع في 30 من تشرين الأول الحالي.

وقال تلاوبيردي إنه لم يتم تحدد الموعد بعد بسبب الوضع في الشمال السوري الذي “يزداد تعقيدًا”.

وأضاف، “الحوار بين الدول الضامنة أمر بالغ الأهمية، وعليهم أن يقرروا ما يجب فعله الآن، نحن ننتظر منهم إبلاغنا بالموعد الذي يعتبرونه مناسبًا”.

وأجاب المسؤول الكازاخي على سؤال حول ما إذا كانت العملية التركية في شمال شرقي سوريا ستؤثر على مجرى المحادثات، بأن الدول المشاركة في حل الوضع السوري يجب أن تأتي إلى طاولة المفاوضات وتناقش القضية مرة أخرى.

وكانت جولة “أستانة 13” عقدت يومي 1 و2 من آب الماضي، وشملت المحادثات وفودًا من الدول الضامنة (روسيا، إيران، تركيا) ووفد النظام السوري ووفد المعارضة السورية، وشارك فيها مسؤولون رفيعو المستوى من الأمم المتحدة بالإضافة إلى الأردن ولبنان بصفة مراقبين.

ومن المتوقع أن تشمل الجولة المقبلة من المحادثات عملية “نبع السلام” التي أطلقتها تركيا في شمال شرقي سوريا ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي تقول تركيا إنها تهدف إلى إقامة “منطقة آمنة” على طول الحدود لعودة اللاجئين السوريين.

كما تأتي الجولة المقبلة من المحادثات بعد الإعلان عن انتهاء من تشكيل اللجنة الدستورية، في 24 من أيلول الماضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة