fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مديرية الهجرة التركية تنفي ادعاءات نائب تركي حول السوريين

أوميت أوزداغ يجيب على أسئلة في مؤتمر صحفي (Sözcü)

أوميت أوزداغ يجيب على أسئلة في مؤتمر صحفي (Sözcü)

ع ع ع

نفت المديرية العامة لإدارة الهجرة ادعاءات النائب في البرلمان التركي عن حزب “الصالح” باسطنبول، أوميت أوزداغ، عن “سيناريو الكارثة الديموغرافية” التي ستتسب بها أعداد اللاجئين عامة والسوريين خاصة في تركيا حتى عام 2040.

وذكرت المديرية في تغريدة على “تويتر” أمس، الجمعة 11 من تشرين الأول، أن الأرقام والمعلومات الواردة في بيان النائب لا تعكس الحقيقة، وسيتم رفع دعوى قضائية ضده بتهمة التحريض على الكراهية والعداء ضد “المظلومين الهاربين من الموت والظلم” اللاجئين إلى تركيا.

وشرح النائب أوميت أوزداغ في فيديو نشره، عبر حسابه في “تويتر“، كيف ستغير أعداد اللاجئين في تركيا البناء السكاني والسياسي في البلاد، وكيف ستؤدي إلى عدم الاستقرار، وإلى “تصفية” الدولة القومية في تركيا، بحسب تعبيره.

وقال أوزداغ إنه يوجد في تركيا نتيجة “السياسة الخاطئة” لحزب “العدالة والتنمية” في استقبال اللاجئين السوريين، 3.8 مليون لاجئ سوري مسجل و1.5 مليون غير مسجلين، وسيصل عددهم بحلول عام 2040 إلى 10.4 مليون، أي سيصبح واحد من كل عشرة في تركيا “سوريًا عربيًا”.

ويصل عدد اللاجئين من الأفغان والعراقيين والقادمين من مناطق مختلفة في العالم إلى 1.8 مليون، مشكلين مع السوريين 12.4 مليون لاجئ في عام 2040 بنسبة 8.5% من السكان ستكون الدولة التركية مضطرة لإعالتهم، أي إنه سيصبح واحد من كل ثمانية من السكان لاجئًا، بحسب أوزداغ.

ويقدر عدد اللاجئين السوريين في تركيا بـ 3.6 مليون، ويقيم في تركيا ما يقارب 1.06 مليون أجنبي بموجب إذن إقامة رسمية، بحسب الإحصائيات الأخيرة للمديرية العامة لإدارة الهجرة التركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة