fbpx

أردوغان ينظر إلى دخول النظام منبج بإيجابية

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة له أمام البرلمان التركي في أنقرة- 1 من تشرين الأول 2019 (حساب الرئيس التركي تويتر)

ع ع ع

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تعليقًا على الأنباء التي تتحدث عن دخول النظام السوري إلى مدينة منبج في ريف حلب الشمالي، إن “هذا الأمر ليس سلبيًا”.

وأضاف أردوغان، أمس الثلاثاء، أن المهم بالنسبة له ألا يبقى في منبج وجود لـ “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، وفق “الأناضول”.

وتابع، “قلت للرئيس بوتين، هل سيبقى تنظيم (PYD/YBG) هنا أم لا؟ فإذا كنتم ستتولون تطهير منبج تفضلوا ووفروا كل الدعم اللوجستي أنتم أو النظام، وإن كنتم لن تفعلوا فالعشائر هنا طلبت مجيئنا، لأن 80% من منبج من العرب، وليسوا كردًا. لكن حتى الآن لم يأتني رد من بوتين أو النظام”.

وفي وقت سابق، أكد التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية انسحاب القوات العسكرية من مدينة منبج بريف حلب.

وقال المتحدث العسكري باسم التحالف، الكولونيل ميليس بي كاجينز، عبر حسابه في تويتر، أمس الثلاثاء، إن “التحالف الدولي ينفذ انسحابًا مخططًا له من شمال شرقي سوريا. نحن خارج منبج”.

وتسابقت روسيا والنظام السوري إلى الإعلان عن دخول قوات النظام إلى المدينة، في ظل نفي “الجيش الوطني” المدعوم من قبل تركيا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها إن قوات النظام سيطرت بشكل كامل على مدينة منبج والبلدات المحيطة بها كافة.

في المقابل، قال المتحدث باسم “الجيش الوطني”، يوسف حمود، لعنب بلدي، إن “القوات التي دخلت إلى منبج هي قوات (PYD) التي تم إخراجها من حلب في وقت سابق (…) ما يجري مسرحية تم الاتفاق عليها بين (PYD) والنظام السوري لرفع علم الأخير في منبج، وارتداء عناصر (قسد) لباس قوات النظام”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة