نائب ترامب يتوجه إلى أنقرة لإجراء محادثات بشأن شمالي سوريا

دونالد ترامب مع نائبه مايك بنس في البيت الأبيض - (رويترز)

دونالد ترامب مع نائبه مايك بنس في البيت الأبيض - (رويترز)

ع ع ع

يتوجه نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، إلى العاصمة التركية أنقرة، لإجراء محادثات بشأن مناطق شمالي سوريا، التي تشهد عملية عسكرية، أطلقها الجيش التركي منذ سبعة أيام.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول أمريكي اليوم، الأربعاء 16 من تشرين الأول، قوله إن وفدًا من واشنطن يقوده مايك بنس سيتوجه إلى أنقرة في غضون 24 ساعة، لإجراء مزيد من المحادثات.

وأضاف المسؤول، الذي رفض أن يذكر اسمه للوكالة، أن التوغل التركي أحدث “فوضى” في جزء من شمالي سوريا، يرى أنه كان يشهد استقرارًا نسبيًا.

وشهدت السياسة الأمريكية تحولًا بشأن سوريا في الأيام الماضية، فبعد سحب قوات الولايات المتحدة من المناطق الحدودية، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حزمة من العقوبات على أنقرة.

وبحسب المسؤول الأمريكي، فإن “الخطة الأمريكية هي مواصلة الضغط على تركيا بينما نُقيّم فرصنا لتطبيع العلاقات، وسيكون وقف إطلاق النار عنصرًا أساسيا في عودة العلاقات إلى طبيعتها”.

وقال، “أقصد بوقف إطلاق النار أن تتوقف القوات البرية عن التقدم. وبالتأكيد، أعتقد أننا والقوات التركية ربما نتحدث إلى قوات سوريا الديمقراطية”.

وتستمر تركيا بعمليتها العسكرية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا، التي دخلت يومها الثامن بسيطرة فصائل “الجيش الوطني” على مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي ومحيطها، إضافة إلى عدة أحياء في مدينة رأس العين.

ولم يقدم المسؤول الأمريكي تفاصيل إضافية بشأن رحلة بنس إلى العاصمة التركية، أنقرة، وقال إنه “إذا لم ترد أنقرة على الجهود الدبلوماسية فسيكون هناك مزيد من العقوبات”.

وأضاف، “في حال غياب حل للأزمة، نعتزم زيادة العقوبات واتخاذ غيرها من الإجراءات التي جرى إبلاغ الإدارة بها”.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد رد على مقترح أمريكا لوقف إطلاق النار في شرقي سوريا قائلًا، “نحن لا نجلس مع تنظيم إرهابي على نفس الطاولة”.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة “الأناضول” التركية، “وقلت له (أي لترامب) إنه ليس من الصائب من حيث علم السياسة ومن حيث قانون الحرب أن تقوم دولة مثل أمريكا بالتدخل في وساطة بين حليف لكم (تركيا)، وبين تنظيم إرهابي”.

وردًا على سؤال عما إذا كان هذا المقترح (وقف إطلاق النار) قد جاء من ترامب، قال أردوغان “نعم. والآن لدينا مقترح لترامب، إذ طلبت منه إرسال لجنة، لأنه يقول أوقفوا إطلاق النار، ونحن لن نفعل ذلك مطلقًا”.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة