fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مستشارة الأسد بشأن اتفاق مع تركيا: في السياسة لا شيء مستحيل

بثينة شعبان، المستشارة الإعلامية لرئيس النظام السوري، بشار الأسد (رويترز)

ع ع ع

اعتبرت بثينة شعبان، المستشارة الإعلامية لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، أن الاتفاق مع تركيا ممكن، لأنه “لا يوجد شيء مستحيل في السياسة”.

وقالت شعبان في مقابلة مع قناة “روسيا اليوم” أمس، الأربعاء 16 من تشرين الأول، إن “الحكومة السورية لا تسعى إلى حوار مع تركيا، باعتبارها قوة احتلال وتعمل على سياسة تتريك في الشمال السوري عبر تغيير المناهج”.

لكنها أكدت أنه “في السياسة لا شيء مستحيل، وأن الحروب تنتهي بمفاوضات واتفاقيات”.

وتحدثت شعبان عن سعي روسيا إلى ترتيب لقاء أمني بين تركيا والنظام السوري في مدينة سوتشي الروسية.

ووصفت الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأنه هتلر القرن 21 (في إشارة إلى الزعيم الألماني أدولف هتلر) بسبب أطماعه التوسعية في سوريا.

واعتبرت مستشارة الأسد أن إحدى نتائح “العدوان التركي” على سوريا، هي اكتشاف العالم دور أردوغان وأهدافه في المنطقة، وإظهاره على حقيقته.

وكانت تركيا بدأت عملية عسكرية ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية) في منطقة شرق الفرات، في 9 من تشرين الأول الحالي.

ولاقت العملية ردود فعل من قبل دول الاتحاد الأوروبي ودول عربية رفضت العملية باعتبار أنها تهدد أمن واستقرار سوريا.

في حين عملت روسيا على إجراء اتصالات بين النظام السوري والقوات الكردية، في ظل عدم ممانعتها (ضمنيًا) للعملية العسكرية التركية في المنطقة.

وتزامن ذلك مع تجديد النظام السوري رفضه للعملية العسكرية، وقالت وزارة الخارجية في بيان لها نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، اليوم، إن “العدوان التركي الغادر وليد الأطماع التوسعية والأوهام البائدة لنظام أردوغان (…) وهو في مصاف المجموعات الإرهابية التي قدم لها مختلف أشكال الدعم”.

وكانت روسيا أعلنت أنها تجري اتصالات بين تركيا والنظام السوري لتفادي المواجهة العسكرية بينهما، حسبما صرح نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف.

وقال بوغدانوف، بحسب وكالة “ريانوفوستي”، الثلاثاء الماضي، إن روسيا تجري اتصالات مباشرة بين تركيا وسوريا لعدم حدوث اشتباكات مباشرة بين الطرفين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة