fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اتهامات متبادلة بين تركيا و”قسد” حول خروقات شمالي سوريا

نزوح أهالي منطقة رأس العين إثر القصف على مدينة رأس العين شمال شرق الحسكة - 10تشرين الأول 2019 (AFP)

ع ع ع

تبادلت كل من وزارة الدفاع التركية و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار في مناطق شمال شرقي سوريا، بعد يومين على إعلانه بين أنقرة وواشنطن.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان نقلته وكالة “الأناضول” اليوم السبت 19 من تشرين الأول، إن “مقاتلي (ي ب ك/ بي كا كا) قاموا بـ14 خرقًا خلال آخر 36 ساعة”.

وأضافت الوزارة “تم التحقق من استخدام أسلحة خفيفة وثقيلة (صواريخ، أسلحة مضادة للطائرات والدبابات) في تلك الهجمات/ التحرشات”، مؤكدة أن “القوات المسلحة التركية تلتزم بشكل كامل باتفاق المنطقة الآمنة، الذي توصلت تركيا والولايات المتحدة إليه في 17 من تشرين الأول الحالي”.

وتشهد مناطق شمال شرقي سوريًا اتفاقًا بين أنقرة وواشنطن بدأ الخميس الماضي، ويقضي بوقف إطلاق النار وانسحاب “قسد” من المنطقة الآمنة المتفق عليها بين تركيا وأمريكا، وذلك بعد أسبوع على إطلاق الجانب التركي عملية عسكرية لإبعاد القوات الكردية من تلك المنطقة.

بالمقابل اتهمت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) القوات التركية بخرق اتفاق وقف إطلاق النار أيضًا ومواصلة قصف مناطق رأس العين شمال شرقي سوريا، مطالبة بإرسال مراقبين دوليين لمراقبة الاتفاق.

وقالت “قسد” في بيانها إن “الجانب التركي استمر في هجومه منتهكًا وقف إطلاق النار ولا يسمح حتى الآن بفتح ممر آمن لإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين في مدينة رأس العين (سريه كانيه) رغم مضي أكثر من 30 ساعة على سريان وقف إطلاق النار”.

ووافقت تركيا على تعليق هجومها على مناطق شمال شرقي سوريا باتفاق وقعته مع نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، في أنقرة، قبل يومين، بعد أن سيطرت خلال الهجوم، الذي بدأ في 9 من الشهر الحالي، على مناطق واسعة، بينها مدينة تل أبيض ومحيطها وصولًا إلى الطريق الدولي “M4”.

وبموجب الاتفاق، أعلن الجانبان عن وقف إطلاق نار مؤقت في شمال شرقي سوريا، ريثما تنسحب “وحدات حماية الشعب” من “المنطقة الآمنة” داخل الحدود السورية.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، للصحفيين، أمس، إن طول المنطقة على الحدود التي ستنسحب منها “الوحدات” يبلغ 444 كيلومترًا، بعرض 30 كيلومترًا.

وأضاف، “لقد حصلنا على وعود من الجانب الأمريكي بأن تكون هذه المرحلة (120 ساعة) تحت قيادة تركيا وبتعاون كامل بين الجانبين”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة