fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

القوات الأمريكية من سوريا إلى العراق لمتابعة قتال تنظيم “الدولة”

وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير - 4 تشرين الأول 2019 (AP)

وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير - 4 تشرين الأول 2019 (AP)

ع ع ع

صرح وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبير، السبت 19 من تشرين الأول، أن القوات الأمريكية المنسحبة من الحدود السورية التركية ستتجه إلى غربي العراق لمتابعة عملياتها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ولم يستبعد إسبير في حديثه للمراسلين إمكانية إجراء القوات الأمريكية لعمليات عابرة للحدود من العراق إلى سوريا، ولكنه قال إن هذه التفاصيل ستتضح مع الوقت.

وقال وزير الدفاع إنه تحدث مع نظيره العراقي عن خطة لنقل أكثر من 700 من القوات الأمريكية، المغادرين من سوريا إلى العراق، رغم تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إعادة القوات الأمريكية إلى ديارهم.

وتزامن الإعلان عن انسحاب القوات الأمريكية مع بدء عملية “نبع السلام” التي شنتها القوات التركية بمساعدة فصائل “الجيش الوطني”، التابع للحكومة المؤقتة والمدعوم من تركيا، في 9 من تشرين الأول الحالي، والتي شهدت تقدمًا على حساب “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي كانت تسيطر على المنطقة، إلى أن تم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار يوم الجمعة الماضي.

وأمر الرئيس الأمريكي بسحب ألف من القوات الأمريكية التي كانت في المنطقة الحدودية، مع بقاء ما بين 200 إلى 300 جندي أمريكي في قاعدة التنف جنوب شرقي سوريا.

وستتضمن مهام القوات الأمريكية المتجهة إلى العراق، والتي ستنضم إلى أكثر من خمسة آلاف من القوات الموجودة فيه بالفعل، “المساعدة في الدفاع عن العراق، وإجراء عمليات لمجابهة مهام تنظيم (الدولة الإسلامية)”، حسبما قال إسبير.

ووفقًا لتصريحات مسؤول أمريكي أمس السبت، تحدث لوكالة “Associated Press” وطلب عدم الكشف عن اسمه، فقد غادر نحو 200 جندي أمريكي من سوريا حتى الآن، وتوقع أن يستغرق نقل بقية الجنود نحو أسبوعين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة