fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد”: لا يوجد أي اتفاق مع النظام السوري وما حصل مجرد تفاهمات

قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني (وكالة هاوار)

ع ع ع

قالت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) إنها لم تتفق مع النظام السوري حتى الآن، وما حصل في الأيام الماضية بشأن انتشار قواته في مناطق سيطرتها شرقي سوريا مجرد تفاهمات.

وفي مقابلة مع قناة “العربية” اليوم، الاثنين 21 من تشرين الأول، قال قائد “قسد”، مظلوم عبدي، “حتى الآن لا يوجد أي اتفاق بيننا وبين النظام السوري، ثمة لقاءات بيننا وهي مستمرة، نحن اتفقنا على خطة مشتركة لمواجهة الاحتلال التركي، وفي هذا الإطار دخلت قوات النظام السوري إلى مدينة منبج، ومدينة كوباني، وتل تمر، والطريق الدولي M4 وتمركزت هناك”.

وأضاف عبدي، “كان هذا في إطار التفاهم العسكري بيننا، وحتى تكتمل باقي الخطوات، ثمة حاجة لاتفاق سياسي حول مستقبل المنطقة، وعلى هذا الأساس نستطيع أن نخطو خطوات جديدة”.

وكانت “قسد” قد أعلنت عن اتفاق مع النظام السوري، في 13 من تشرين الأول الحالي، قضى بنشر قواته في عدة مناطق تسيطر عليها شمالي وشرقي سوريا، في خطوة لوقف الهجوم التركي، ضمن عملية “نبع السلام”.

وعقب الإعلان عن الاتفاق، أعلن النظام السوري دخول قواته إلى مدينة الطبقة ومطارها العسكري وبلدة عين عيسى في ريف الريف الشمالي، إضافة إلى مدينة منبج ومناطق في الحسكة، بينها بلدة تل تمر في الريف الشمالي الغربي.

وجاء ذلك بعد أمر أصدره الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب قرابة ألف جندي أمريكي من مناطق شمالي وشرقي سوريا.

وتزامن مع العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي على محورين، الأول باتجاه مدينة تل أبيض والآخر باتجاه مدينة رأس العين.

وقال عبدي إن أمريكا لم تسحب قواتها كافة من شمالي سوريا، مشيرًا إلى أنها انسحبت من منطقة عين العرب (كوباني)، ومنبج، والطبقة، والرقة، ولكن لا تزال قواتها موجودة في مناطق شرق الفرات من دير الزور إلى المالكية.

وأضاف أنهم لم يتلقوا أي قرارات تنفيذية للانسحاب من هذه المناطق.

وكانت القوات الأمريكية قد أخلت، أمس الأحد، مطار صرين في ريف حلب، الذي يعتبر أكبر القواعد العسكرية في مناطق شمال شرقي سوريا.

وسبق الانسحاب من قاعدة صرين، إخلاء واشنطن قاعدة تل أرقم في رأس العين، وقاعدة قرية السعيدية في ريف حلب، إضافة إلى قاعدة في تل أبيض بريف الرقة، وأخرى في محيط مدينة عين العرب (كوباني).



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة