ترامب يأذن بصرف 4.5 مليون دولار لدعم “الدفاع المدني السوري”

عناصر من "الدفاع المدني" في استجابة للقصف على قرية البارة في إدلب (الدفاع المدني تويتر)

عناصر من "الدفاع المدني" في استجابة للقصف على قرية البارة في إدلب (الدفاع المدني تويتر)

ع ع ع

أذن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بصرف 4.5 مليون دولار، كدعم لمنظمة “الدفاع المدني السوري”، العاملة في مناطق سيطرة المعارضة السورية في سوريا.

ونشر البيت الأبيض بيانًا اليوم، الأربعاء 23 من تشرين الأول، جاء فيه أن ترامب أذن بمواصلة دعم “الدفاع المدني” (SCD) ماليًا، بموجب خطة الولايات المتحدة لدعم عمل المنظمة “المهم” على الأراضي السورية.

وجاء في البيان، “على مدار ثماني سنوات من الصراع المستمر في سوريا، أنقذت منظمة الدفاع المدني السوري أكثر من 115 ألف شخص، بمن فيهم الأقليات العرقية والدينية”.

وأضاف البيان، “تشجع الولايات المتحدة حلفاءها وشركاءها، على الانضمام إليها ودعم اتفاقية مكافحة التصحر، وجهود حماية المدنيين والأقليات الدينية والعرقية والضحايا الأبرياء للنزاع السوري”.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت، في آذار الماضي، عن نيتها تخصيص مبلغ خمسة ملايين دولار لدعم منظمة “الدفاع المدني”.

وفي بيان نشرته الخارجية الأمريكية، حينها، قالت فيه إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمر بتخصيص خمسة ملايين دولار للدفاع المدني المعروف باسم “الخوذ البيضاء”، لمواصلة عمليات إنقاذ حياة المدنيين.

وبحسب بيان الخارجية، يشمل قرار الدعم تخصيص مبلغ لتمويل “الآلية الدولية المستقلة”، من أجل التحقيق في جرائم حرب ارتكبت في سوريا منذ عام 2011.

وأُسست منظمة “الخوذ البيضاء” في أواخر عام 2012 ومطلع عام 2013، ووصل عدد المتطوعين فيها إلى 2800 عنصر، يعملون في مجال الطوارئ وإنقاذ المدنيين من تحت الأنقاض في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري.

وفي شباط الماضي قدمت قطر مبلغ مليوني دولار أمريكي لـ”الدفاع المدني”، من أجل القيام بمشاريع إغاثية وتنموية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري.

كما أفرجت وزارة الخارجية الأمريكية عن حوالي 6.6 مليون دولار أمريكي لمصلحة “الخوذ البيضاء”، في حزيران 2018، من أصل 200 مليون دولار تعهد بها وزير الخارجية السابق، ريكس تيلرسون، سابقًا.

وجاء التمويل بعدما جمدت أمريكا، في أيار 2018، الدعم المالي عن منظمة “الدفاع المدني”، التي يتركز عملها الطبي والإنساني في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري.



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة