fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ترامب يعلن نجاح إنشاء “المنطقة الآمنة” شمالي سوريا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والأمريكي دونالد ترامب (AFP)

ع ع ع

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نجاح إنشاء “المنطقة الآمنة” المتفق عليها مع تركيا في مناطق شمال شرقي سوريا، وذلك عقب الاتفاق الروسي التركي الذي أنهى العملية العسكرية التركية في المنطقة.

وقال ترامب في تغريدة على حسابه في “تويتر” اليوم، الأربعاء 23 من تشرين الأول، “تم إحراز نجاح كبير على الحدود التركية السورية، وإقامة منطقة آمنة، وإرساء وقف إطلاق النار”.

وأضاف ترامب، “مهامنا القتالية (في سوريا) انتهت وأصبح الأكراد آمنين، وتم تأمين مقاتلي تنظيم الدولة المعتقلين”، بحسب تعبيره.

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أنه سيلقي بيانًا من البيت الأبيض في الساعة 11 صباحًا بتوقيت الولايات المتحدة الأمريكية (السادسة مساءً بتوقيت سوريا)، وذلك تعليقًا على التطورات الأخيرة في مناطق شرقي سوريا.

ويأتي كلام ترامب عقب اتفاق روسي- تركي قضى بإنهاء العملية العسكرية التركية في مناطق شمال شرقي سوريا، وتسيير دوريات مشتركة من القوات الروسية والتركية على الحدود السورية التركية، وبعد أيام على اتفاق أمريكي تركي لوقف إطلاق النار في المنطقة مقابل انسحاب “وحدات حماية الشعب” (الكردية) من المنطقة.

وتوصلت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية لاتفاق إقامة “منطقة آمنة” شمال شرقي سوريا، في 7 من آب الماضي، وبعد الاتفاق بدأت تركيا بتوجيه اتهامات للولايات المتحدة بالمماطلة بخطوات إقامة المنطقة.

وبعد ذلك، أطلقت تركيا عملية عسكرية تحت اسم “نبع السلام”، في 9 من تشرين الأول الحالي، في مسعى لإبعاد خطر “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وعمادها “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، على طول الحدود السورية التركية، التي تصنفها تركيا بأنها فصائل “إرهابية” وتهدد أمنها القومي.

وأعلن نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، الخميس الماضي، موافقة تركيا على وقف إطلاق النار لمدة خمسة أيام، شمال شرقي سوريا للسماح بانسحاب “قسد”، عقب محادثات أجراها مع الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وتتزامن تلك التطورات مع بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا بعد العملية التركية، التي أفضت إلى خلط الأوراق عبر دخول قوات النظام إلى شرق الفرات للمرة الأولى منذ عام 2012، وإبرام روسيا اتفاقًا مع تركيا لنشر نقاط مراقبة من الطرفين على الحدود السورية التركية.

وأشار أردوغان إلى أن “المنطقة الآمنة”، تؤمّن عودة نحو مليوني لاجئ سوري، إلى المنطقة المزمع إنشاؤها بعد انتهاء عملية الجيش التركي شرق الفرات.

وتمتد “المنطقة الآمنة” على الحدود السورية التركية (منطقة انسحاب قسد)، بطول 444 كيلومترًا، وعرض يتراوح بين 32 و35 كيلومترًا، بحسب الرؤية التركية.

خريطة توضح حدود المنطقة الآمنة المقترحة من قبل تركيا في شمالي سوريا (عنب بلدي)

خريطة توضح حدود المنطقة الآمنة المقترحة من قبل تركيا في شمالي سوريا (عنب بلدي)



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة