مقتل ضابط وإصابة عناصر للنظام السوري في بادية دير الزور

الضابط ملازم أول وسام صلاح حسن من مرتبات النظام السوري (أخبار مصياف)

ع ع ع

قتل ضابط وأصيب عناصر من صفوف قوات النظام السوري، جراء انفجار لغم أرضي في بادية دير الزور الجنوبية.

وتحدثت صفحات محلية موالية للنظام السوري عبر “فيس بوك”، منها “أخبار مصياف” اليوم، الخميس 24 من تشرين الأول، أن الضاط برتبة ملازم أول، وسام صلاح حسن، من صفوف النظام السوري، قتل في “معارك الدفاع عن تراب الوطن” في دير الزور.

وأضافت الصفحات أن الضابط من مرتبات “الفرقة 17” اختصاص مشاة، وينحدر من قرية الفندارة بمنطقة مصياف بريف حماة.

كما نشرت “شبكة أخبار دير الزور” صورًا لقائد “الفرقة 17” مشاة، اللواء غسان سليم محمد، في أثناء زيارته إلى مشفى “الشهيد أحمد طه الهويدي” بدير الزور، ليطمئن عن المقاتلين المصابين بانفجار اللغم “في أثناء عمليات تمشيط” منطقة بادية دير الزور.

وتتكرر انفجارات الألغام الأرضية المزروعة في بادية دير الزور، والتي تسفر عن مقتل وإصابة عناصر النظام السوري، وكان أبرزها مقتل عدد من ضباط “الفرقة 17” في منطقة الشولا بريف دير الزور، في 26 من شباط الماضي.

وخسرت قوات الأسد أعدادًا كبيرة من صفوفها في معارك دير الزور ضد تنظيم “الدولة” خلال العامين الماضيين، إلى جانب خسائر أخرى حصدتها الألغام التي زرعها التنظيم بعد انسحابه من مناطق سيطرته في معظم المناطق.

واعتمد تنظيم “الدولة” منذ بداية دخوله الحرب في سوريا على خطط وتكتيكات عسكرية، وعلى سياسة التلغيم خلفه بعد انسحابه من المناطق التي كان يسيطر عليها، الأمر الذي أدى إلى وقوع أضرار بشرية بشكل مستمر في المناطق التي عاد إليها المدنيون بعد خروج التنظيم منها.

 



مقالات متعلقة


Array

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة